صدانا تحتفي في العام 2018 بعيد ميلادها العاشر بحلة جديدة و بتغيير شامل لشعارها الرسمي

 
 عدد الضغطات  : 242
 
 عدد الضغطات  : 4238  
 عدد الضغطات  : 558  
 عدد الضغطات  : 16891  
 عدد الضغطات  : 4456  
 عدد الضغطات  : 8633


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > خفقات الذات

خفقات الذات سُكُون هُنَا (في محراب ذاتي) بصحبه أقلامي وِقٍرطَاسي

الإهداءات
سامية بن أحمد من الجزائر : نبارك للشاعر الصداني أحمد القطيب من المملكة المغربية صدور ديوانه الشعري الموسوم تغاريد الحروف مع تمنياتنا له بالتوفيق والتألق والتميز ألف ألف مبارك عليكم.

آخر 10 مشاركات
تفسير المنام (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 11:59 AM - التاريخ: 03-20-2019)           »          برج الاسد (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 11:32 AM - التاريخ: 03-20-2019)           »          زوج نانسي عجرم (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 - الوقت: 01:52 PM - التاريخ: 03-19-2019)           »          معنى اسم رامي (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 - الوقت: 01:22 PM - التاريخ: 03-19-2019)           »          معنى اسم فارس (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 - الوقت: 01:05 PM - التاريخ: 03-19-2019)           »          جزيل شكري وتقديري الى الاديب الفنان التشكيلي الاسلامي العالمي د. حسين احمد سليم (الكاتـب : لطفي الياسيني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 12:26 PM - التاريخ: 03-19-2019)           »          حواري مع الفنانة التشكيلية الهايكست لازورد ميساء شاهين من سوريا (الكاتـب : سامية بن أحمد - آخر مشاركة : عروبة شنكان - مشاركات : 2 - المشاهدات : 27 - الوقت: 10:56 AM - التاريخ: 03-19-2019)           »          يوميات شوكة صبار- الشوكة 17 (الكاتـب : خديجة عياش - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 - الوقت: 02:55 AM - التاريخ: 03-19-2019)           »          حواري مع الشاعرة الهايكست لبنى منان من المملكة المغربية (الكاتـب : سامية بن أحمد - مشاركات : 2 - المشاهدات : 61 - الوقت: 01:35 AM - التاريخ: 03-19-2019)           »          نفحات المروج Meadow Breezes (الكاتـب : محمود عباس مسعود - مشاركات : 536 - المشاهدات : 26310 - الوقت: 06:27 PM - التاريخ: 03-18-2019)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-09-2019, 01:53 AM   #1
فضيلة زياية
شاعرة جزائرية


الصورة الرمزية فضيلة زياية
فضيلة زياية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3616
 تاريخ التسجيل :  5 - 4 - 2015
 أخر زيارة : 03-11-2019 (01:54 PM)
 المشاركات : 429 [ + ]
 التقييم :  11
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
افتراضي ((أنا دون غيري))!!!



((أنا دون غيري))!!!
-انبساط/فضيلة زياية ( الخنساء)-

- شكرا جزيلا لمن خنقني بالحظر وطردني من صفحته: لمدّة خمسة ((05)) أيّام كاملة... حتّى إذا تأكّد من موتي، فتح عليّ صفحته وفكّ عنّي الحظر: دون أن يبرّر سلوكه الجارح!!!
- شكرا جزيلا ل "مارك زوكربرغ"/Mark ZUCKERBERG الّذي حجب عنّي صفحتي فجأة لمدّة ثلاثين ((30)) دقيقة: خلته بها يلعب معي لعبة الغمّيضة...
تتأهّب سنة 2018، للميلاد للرّحيل المفجع المحتوم، دون رجعة... ها هي تجمع أمتعتها، بعد أن حجزت لها تذكرة طائرة تطير بقلبي الملوّع المجروح إلى عالم محتوم مجهول...
يقف الإنسان متأمّلا ذاته، مراجعا تصرّفاته وهو يراجع حصيلة عام مضى: بكلّ ما فيه من أفراح وبكلّ ما فيه من أوجاع... وهنا: يشعر بإنسانيّته ويعزّز انتماءه الإنسانيّ...
لم أتألّم سنة 2018، للميلاد: بقدر ما تألّمت ما بين شهري أيلول -سبتمبر- وتشرين الأوّل -أكتوبر- من سنة 2016، للميلاد: حين افتكّت إحدى ((نساء "المافيا"))، من ذوات المخالب خبز عيشي من فمي افتكاكا: احتالت به عليّ في صورة مسكينة لا تجد ما تأكل... ثمّ راحت تهرب فرارا بحقارة قدرها، وفي حوزتها صيد وافر سمين وغنيمة لم تتعب في جمعها، بمبلغ ضخم من المال: هو حصيلة كلّ ما عندي؛ جمعته بالكدّ والتّعب والضّنى والدّموع، ولم تتّق الله في نفسها، وهي تأكل سموم الخناجر... إذا وصلت المرأة -وهي المخلوق الرّقيق- إلى هذا الحدّ من أخلاق الصّعاليك وأبناء الزّقاق، فعلى الأسر والعائلات الجزائريّة، فلنكبّر التّكبيرات الأربع ((04)) للجنازة، ونحن نقول: ((إنّا لله وإنّا إليه راجعون))...
تهربين منّي ومن نفسك، أيّتها ال... لكن: أين الله؟؟؟ أين الله؟؟؟ أين الله؟؟؟
هيهات! هيهات!! هيهات!!! لن تستطيعي الهروب من الله... كلّا؛ ولا الاحتيال عليه، وهو يراك في أيّ مكان تهربين إليه ملتجئة طالبة الرّحمة وحالك تثير الشّفقة وتزعمين أنّك تختبئين من نفسك ومن النّاس في ذلك المكان الموهوم وتخبّئين فيه فضائحك الخجلى بك... لكن: دعيني أقل لك كلمتين اثنتين ((02)): إنّني -من عار جرائمك المخجلة غاية الخجل- رحت أزداد تمسّكا أكثر بالطّعام الحلال، ومن سرقاتك، عرفت أنّك تعيشين بالحرام ومن الحرام وعلى الحرام... ومن سرقاتك المخجلة، تأكّدت أكثر من ذي قبل من قيمة الرّزق الحلال وازددت تيقّنا ويقينا من أنّ صاحبه مستجاب الدّعوة!!!
- شكرا لكلّ من راح يشتم المسلمين على صفحتي وراح ينسب إليهم الموبقات كلّها، فطعن صدري بخنجر قاتل جرحني في أعماق قلبي، ولم يراع مشاعري!!! شكرا لكم! كم هذا مؤلم موجع قاتل حقّا: حتّى وإن كان دون دليل دون برهان: سوى ما تقولون!!!
- شاكست أصدقائي كثيرا... ولم أكن أسمع بعض رجائهم المتواصل بأن أتوقّف قليلا عن المداعبة الصّبيانيّة الطّفليّة المتواصلة الّتي لا تنتهي...
- والنّقطة الأكثر عمقا في نفسي، ولن أنساها ما دمت على قيد الحياة، هي: أن أخرج خرجة صاعقة لم أنتهجها من قبل، لكنّها سوف تبقى منقوشة في ذهني وفي قلبي إلى يوم موتي...
رحت -ولا أزال أروح- أدعو "مارك زوكربرغ"/Mark ZUCKERBERG إلى اعتناق دين الله عزّ وجلّ... ومقابل هذا التّغيّر الإيجابيّ في حياته إن شاء الله عزّ وجلّ، فلسوف أرضى به ولسوف أقبل به زوجا شرعيّا حلالا على سنّة الله ورسوله...
وكان مقالي هذا -باستبعاد الهدف من الزّواج- قد صعق الكثير منهم... ومنهم من راح يستهزئ بي قائلا:
- ((لا تحلمي! فالمسلمون غير مقول بهم))!!!
ولا أزال -إلى هذه السّاعة- أدعو أخانا "ماركا زوكربرغ"/Mark ZUCKERBERG إلى دخول الإسلام: معزّزا مكرّما... آمنا مطمئنّا غير خائف متردّد... وإنّ لديّ تفاؤلا عظيما بهذا الحدث العملاق: الّذي سوف أقيم له احتفالا باهرا إن شاء الله.





 

رد مع اقتباس
قديم 01-11-2019, 02:10 PM   #2
غادة نصري
الإدارة .. المدير الإداري لصدانا


الصورة الرمزية غادة نصري
غادة نصري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2252
 تاريخ التسجيل :  9 - 9 - 2011
 أخر زيارة : 02-27-2019 (05:58 PM)
 المشاركات : 45,057 [ + ]
 التقييم :  26
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female

اوسمتي

افتراضي



رائعة

بارك الله فيكِ أيتها الأنيقة

كوني بخير ونسأل الله الاستجابة لما تطمحين إليه

وفقك الله لما يحب ويرضى


 
 توقيع : غادة نصري

أنا لست امرأة عادية ترضى العيش بعفوية .. أنا لحظة صدق تكتبني في روح الروح ترسمني ..
أنا لـــــست امرأة عادية تقبل بغرام وهمي ... أنا ســــــر العشق تكويني ولغة الفرح مياديني ..
أنا لســــت امرأة عادية تصحو وتنام كدمية .. أنا ثورة شوق تتحدى لا تعرف في الحب هزيمة..





رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©