عدد الضغطات  : 4659
 
 عدد الضغطات  : 4734  
 عدد الضغطات  : 932  
 عدد الضغطات  : 17422  
 عدد الضغطات  : 4899  
 عدد الضغطات  : 9181


العودة   الصالون الثقافى لصدانا > السماء التاسعة > مداد البوح

مداد البوح هنا تتواجد الاعمال الكاملة الخاصة بصدانا دواوين الشعر والقصص وغيرها كتاب... صوت ..وصوره

الإهداءات

آخر 10 مشاركات
أنامل بارعة (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 6334 - المشاهدات : 103063 - الوقت: 10:05 AM - التاريخ: 11-21-2019)           »          قصيدة "الموت والميلاد" وحكاية حب! بقلم: شميرام شامون (الكاتـب : حسن حجازى - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 - الوقت: 08:02 AM - التاريخ: 11-21-2019)           »          حروف زكية تراقص لوحات ذكية (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 892 - المشاهدات : 107279 - الوقت: 06:48 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          روائع (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 391 - المشاهدات : 17794 - الوقت: 04:25 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          خلجات آنية (الكاتـب : نجيب بنشريفة - مشاركات : 1584 - المشاهدات : 102114 - الوقت: 03:55 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          الابراج اليوميه (الكاتـب : فاطمة بوهراكة - آخر مشاركة : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 209 - المشاهدات : 8957 - الوقت: 01:12 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          الاحلام (الكاتـب : نجاة عبدالصمد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 17 - الوقت: 01:03 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          عِطْرُ النَّصيحةِ (الكاتـب : أحمد القطيب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 17 - الوقت: 05:26 AM - التاريخ: 11-20-2019)           »          مسلسل قيامة عثمان (الكاتـب : دلال عوض - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 05:03 AM - التاريخ: 11-20-2019)           »          اسم علي (الكاتـب : دلال عوض - مشاركات : 0 - المشاهدات : 18 - الوقت: 04:55 AM - التاريخ: 11-20-2019)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-23-2009, 10:02 PM   #1
سعد العميدي
شاعر


الصورة الرمزية سعد العميدي
سعد العميدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1141
 تاريخ التسجيل :  25 - 11 - 2009
 أخر زيارة : 04-11-2010 (12:04 PM)
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي على صخر جسدها أحفر قصائدي للشاعرسعد العميدي





على صخر جسدها أحفر قصائدي

الطرقات تهر بالزحام
الزحا مابتلع المدن
الوجوه شاحبة
في المدينة أبحث عنهم
يبتلعني الضجيج و قرع الكؤوس
حانةتوصلني إلى الألم
و أخرى تقتلع حزني
أصحو على صوت العجوز انغا*
هل تبحث عن الرفاق؟
إنهم يملأون المدينة و الحانات الحمراء
.......

طرقات تتأوه و أخرى متاهات
في زدرافتس* تبدأ رحلةالبحث
فيزدرافتس حفرت على صخر جسدها روايات
خمسينية و أنا عشريني
و تمطر السماء
و أهمس في أذنيها عل ىحياء
أين الرفاق؟
و أعي دكتابة كل الأسماء
وعلى ثغرها أطبع صرخات
...........

في زدرافتس أكتب أول حرف في أبجديةالنساء
ثم أضيع في دخان المدينة
مدينة موبوءة بالأشباح و الشرطةالسرية
مدينةحديدية
تزأر الريح فيها
وأنا لا زلت أكتب عن رحلاتي السرية
بين صخر جسدها
و أجساد النساء الطرية
تبتلعني المدينة
أصرخ
أين الرفاق؟
........

مدينة حمراء أنفاسها محبوسة
في شوارعها الخلفية تبدأالحياة
كل شيءفيها مباح
كل شيء فيها متاح
لمن يدفع بالعملة الغربية
أقلب أجساد الغانيات
أجوب كل الحانات
أبحث عنهم
أين الرفاق؟
..........

يومي يبدأ بين الحانة والضياع
رحلتي ليست طويلة
أقطع شارع بوليفارد غيورغي ديمتروف* بحثا عن قنينةصداع
تأكل الأيام جسدي
لاأصحو إلا على وقع أصوات النساء
لغو و همسات
ألقي بهمي على صخر جسدها
أكتب آخرالروايات
إني مغادر نحو المتاهات
أغلق أبواب المدينة و أصرخ
أين الرفاق؟








·
    • انغا – اسم السيدة المسئولة عن فندق زدرافتس
    • زدرافتس – اسم لفندق يقع وسط مدينة صوفيا العاصمة البلغارية و يعني الأسم باللغة العربية الصحة
    • بوليفارد غيورغي ديمتروف – شارع يقع في مركز صوفيا سمي تيمنا بأول رئيس جمهورية بلغاري بعد تحريرها من النازية




 

رد مع اقتباس
قديم 11-23-2009, 10:05 PM   #2
سعد العميدي
شاعر


الصورة الرمزية سعد العميدي
سعد العميدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1141
 تاريخ التسجيل :  25 - 11 - 2009
 أخر زيارة : 04-11-2010 (12:04 PM)
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي






إني مغادر

مغادر يا وطن المقابر
مغادر يا وطن الحروب العبثية
من بين أناملي يتسلل الوطن
الأنوف السرية لاحقت أمي
أحرقت جميع كتبي
أحرقت هويتي الشخصية
شهادة الأحوال المدنية
أماه لماذا؟
عندما عدت إلى الدمار العائم
عدت بلا وطن و لا هوية!
نحتاج خبزا!
ألقيتها في التنور كي نأكل خبزا!
كلوا خبزا أماه لكن هويتي لماذا؟
خائفة مرتعبة أمي
ألغتني من حياتها
أعلنت موتي قبل أن أموت
دفنتني في قبر بلا شواهد
أماه أنا مغادر
مغادر
خمس سنين مرت*
لن أعود إلى بلدي
لن أعود و المخبر السري يتعقب الهواء
دماء تصبغ حافات المدن
صمت مجنون
حديث الهمس عاد
لن أعود
سأبحث عن مرفأ لأحزاني
جسد أرفع فوقه راياتي
أماه
لن أعود
فالوطن مبعثر
الناس فيه يشبهون البشر
مغادر .. و لن أعود
* زرت أمي آخر مرة عام 2004




 

رد مع اقتباس
قديم 11-23-2009, 10:11 PM   #3
سعد العميدي
شاعر


الصورة الرمزية سعد العميدي
سعد العميدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1141
 تاريخ التسجيل :  25 - 11 - 2009
 أخر زيارة : 04-11-2010 (12:04 PM)
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي





صواريخ مونيكا

عندما كانت مونيكا تداعبُ الرئيس
لاذت بغداد بستار الكعبة
ليلها الصاخب تقاذفته النيران
ذئابُ تَعوي و غربان تطير
بومةُ البَين تَزور المخابئْ
تُغير على الملاجئْ
رَئيسنا البشوش يَظْهرْ
يَزبِدُ
يَرْعِدُ
يَزأَرْ
بِسَعفِ النَخيلِ سَنُحارِبْ
بِقوةِ التُرابِ يُعْمى الجَرادْ
بِبِطون خاوية تَتَقَدمُ المواكِبْ
المَوتُ لأَمْريكا
تَهْتِفُ الجُموعُ
حتوف تنتظر

مذياع المقابر يَلهثُ صُراخا
سَنَمْحَقُهُمْ
مَحَقونا
سَنُدَمِرَهُمْ
دَمَرونا
و تُرفَعُ اللافتات فَوقَ الرؤوس
و تَهزِجُ الملايين
بالروحِ بالدمِ

و تَنزِلُ الحِمَمِ
تَتَطايَرُ الأجْسادُ
و تنكفئ الحياة
الشوارع في الملاجئ
الناسُ في ضَياع
المَوتُ يَفتَحُ فيه
المَقابِرُ تَبْحَثُ عَن جُثَث


 

رد مع اقتباس
قديم 11-23-2009, 10:13 PM   #4
سعد العميدي
شاعر


الصورة الرمزية سعد العميدي
سعد العميدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1141
 تاريخ التسجيل :  25 - 11 - 2009
 أخر زيارة : 04-11-2010 (12:04 PM)
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي




بَغدادُ تَنزُفُ


يَتساقَطونَ كالأشجارِ
و الأشجارُ تَموتُ واقفةً
من دونِ صُراخٍ أو عَويل
صامتين.. حُتوفَهم تَخشاهم
المقابرُ تُعلِنُ الحِداد
دورُ السينما تُغلِقُ الأبواب
حَبيبَتي تَهرُبُ مني
الأسواقُ بلا بَشَر
و الطيور تَلعَنُ الهواء
و تَصدحُ موسيقى الخوفِ و الرعبِ
دماءٌ دماءٌ دماءْ

أشلاءٌ تَبحَثُ عن أجسادٍ
مَطَرٌ أسوَدٌ
أصواتٌ رعناءْ
أطفالٌ .. نِساءٌ
مُلَثَمٌ يَصرُخُ
دماءٌ دماءْ
عَمائِم الحقدِ تَنشُرُ البَغضاء
تَرقُصُ على وقعِ جنائِزِنا
عُرسُ الدَمِ يَحتاجُ الى حِناء
دماءُنا هيَ الحِناء

بَغدادُ يا بَغدادُ
يا عروساً مَستها الضَراء
جالِسَةٌ في حُضنِ المَوتِ
و قَبرُك حَفَرَهُ الغُرَباء
حَلِموا بوَأدِكِ
يا لَهُمُ مِن جُبَناء
ملاحظة لا بد منها
لن أبكي على أطلالك يا بغداد
و لن أسجي التراب على قبرك
لأنك كطائر العنقاء


 

رد مع اقتباس
قديم 11-23-2009, 10:14 PM   #5
سعد العميدي
شاعر


الصورة الرمزية سعد العميدي
سعد العميدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1141
 تاريخ التسجيل :  25 - 11 - 2009
 أخر زيارة : 04-11-2010 (12:04 PM)
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي



رحلةُ سَفَرٍ



على راحتي كَفٌ تَرسِمُ
شَراييني تَتَجَمَعُ في حَقيبةِ سَفَرٍ
أُخفي الحُبَ في قِصاصاتٍ مُبَعثَرَةٌ
الشُرطَةُ تُطارِدُ الحُبَ
و أنا أهرُب مِنَ المَوتِ
جِئْتُ الى هُنا
حاملا كَفَني
أرسِمُ على المنضدةِ نهراً
دائرةً و بِطاقَةُ سَفَرٍ
بَينَ النَهْرِ و النَهْرِ
تَبْدأُ الخِطَةُ
في المقهى نَتَبادَلُ الرؤوسَ
أنا وَ هوَ
نَفُكُ طِلْسِمَ الإِشاراتِ
نَروي لدِجْلَةَ حِكاياتُ الطوفانِ
أشباحُ الموتِ تَتَجَوَلُ
تَتَبَضَعُ في الأسواقِ


أرشِفُ الحدودَ في كأسي
ها هُنا
بين النهرِ و النهرِ
أَعِدُ حَباتَ الرَمْلِ
وَ يَبدأُ السَفَرُ
في غُربتي
أعيدُ رسمَ شَراييني
و أُقفِلُ بابَ الوطنِ
بالشَمعِ الأحْمَرِ
عُيوني تَهرُبُ
نَحو الضفةِ الأخرى
قَدمي تَتَسَمَرُ
صَباحُ بردى يوقِظُني
شَفتاكِ توقِدُ ناري
الآنَ أيقَنتُ
أنَ الموتَ نساني
على الضِفةِ الأخرى

</b></i>


 

رد مع اقتباس
قديم 11-23-2009, 10:17 PM   #6
سعد العميدي
شاعر


الصورة الرمزية سعد العميدي
سعد العميدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1141
 تاريخ التسجيل :  25 - 11 - 2009
 أخر زيارة : 04-11-2010 (12:04 PM)
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي




مذكراتُ رجلٍ سِكير
-1-
اليها
كُنْتُ أُعِدُ كَفنَي
حَفْرتُ قَبري
وبَدَأْتُ حزم أمْتِعَتي
نَحوَ سَفَريَ الأَخيرِ
خَرَجَتْ لي كَحوريةٍ
مِن بَينِ الأثير
ايقَظَتْ فيَ نَوازِعاً
كُنْتُ قَدْ نَسيتُها
أوقَدَتْ جَمْرَ مَوقِدي
ورَمَتْ بِحَطَبِها
نِصفُ صاحٍ
من دونِ هديٍ
هُدى طَريقُها اقْتَلَعَني
و رَماني عَلى جُرفي الأخير
لم أنم
لم أكتب
إلا لك ياهدايا
فسلمي قبل الرحيل
-2-
سمرائي
طَرَقَتْ بابَ لَيلي
تَبْحَثُ عَنْ مَرْفأٍ..
و كَيْ تَقولَ لي
بأَنَها مَجنونَةٌ..
فَتَحْتُ شُباكَ عُمْري
عَلى مَرْفَأي..
أمْواجُ بَحْري راحِلَةٌ..
غادَرَتْني سُفُني..
عُمريَ أوراق تَنْتَظِرُ الخَريف..
أنْظُرُ في الزَمَنِ الآتي...
أنا طَيْرٌ أنْهَكَهُ الرَحيل..
عَروسُ البَحْرِ
سَأتْرِكُ شُباكيَ مُشْرَعاً..
أخْرَجْتُ عودَ ثُقابي ...
تَذَكَرتُ ...
أنتِ في الثالثةِ و الثلاثين
أغْلَقْتُ شُباكَ العُمْرِ و رَحَلت


 

رد مع اقتباس
قديم 11-23-2009, 10:19 PM   #7
سعد العميدي
شاعر


الصورة الرمزية سعد العميدي
سعد العميدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1141
 تاريخ التسجيل :  25 - 11 - 2009
 أخر زيارة : 04-11-2010 (12:04 PM)
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي






زائر منتصف الليل

طرقَت باب صمتي
تَسَلَلَتْ إلى لَيْلي
كنت حينها مُسرِعَ الخُطى
إلى أيْنَ لا أعْرِفُ
نَحْوَ حافَةِ الأَرْضِ
مُلامِساً حُدودَ السَماءِ
أو رُبَما أنَ الحَتْفَ كانَ يَقْتَرِبُ

كُنْتُ أَهْرُبُ
لَحْدِيَ كانَ يُطارِدُني
في تِلْكَ الْلَحْظَةِ دَخَلَتْ
لَهيبٌ يَمْشي الخُيَلاء

هَمَسَتْ في أُذْنَيَ خَجِلَةً
قالَتْ كَلِماتٌ لَمْ أَفْهَمُها
أوْ أنَني تَظاهَرتُ بِذلِكَ
لَحْظَتُها أُصْبْتُ بِالحُمى
فَكُلِ نِساءُ حَياتي لَعَناتٌ

تأَوَهَتْ قَليلاً
ألْقَتْ بِذِراعَيها على كَتِفي
كَشِباكِ صَيْادٍ ماهِرٍ
رَأْسُها أسْنَدَتْهُ عَلى جَبيني
وَ قالَتْ أُحِبُكَ حَدَ الجُنونِ


 

رد مع اقتباس
قديم 11-23-2009, 10:21 PM   #8
سعد العميدي
شاعر


الصورة الرمزية سعد العميدي
سعد العميدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1141
 تاريخ التسجيل :  25 - 11 - 2009
 أخر زيارة : 04-11-2010 (12:04 PM)
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي





خيال شاعر


هيَ كَنَسيمِ الصُبْحِ إنْ مَرَ
أنا صَحراءُ النَجفِ
جَرْداءٌ لا ماءٌ و لا شَجَرْ
لَثَمَتْ هَواءَ روحيَ و قالَتْ
هَلْ تُحِبُني؟
نَظَرْتُ مُسْتَغْرِباً
رَقَصْتُ كَالعُصْفورِ
إسْتدَرْتُ كَيْ أُخْفي فَرَحي
أوْ رُبَما كَيْ أُداري خَجَلي
رَأَيْتُهُ واقِفاً خَلْفي
زادَتْ ظُنوني
أتَعْنينَهُ هوَ أمْ ليَ تَعْنين
هوَ في العِشرينِ
أنْتِ في الثَلاثينِ
أما أنا
نِصفُ قَرنٍ حائرٍ
أخْبريني كَمْ هُمُ؟
مَنْ هُمُ؟
وَ كَمْ مِنْهُمُ تَعْشَقين؟
أوْلُهُم أنا!
أمْ أنا الأَخير!
كَمْ رَمَيْتِ في اليَمِ مِثليَ؟
وَ كَمْ سَتَرمين؟
أغْلَقْتُ بابَ لَيْليَ عَلى كَمَدي
رَمَيْتُ الْلَحْدَ عَلى جَسَدي
صَلَيُت قَبْلَ المَوعِد
أهَلْتُ التُرابَ عَلى حُبُكِ
وَ غَفَوْتُ




 

رد مع اقتباس
قديم 11-23-2009, 10:22 PM   #9
سعد العميدي
شاعر


الصورة الرمزية سعد العميدي
سعد العميدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1141
 تاريخ التسجيل :  25 - 11 - 2009
 أخر زيارة : 04-11-2010 (12:04 PM)
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي





هَلْ تَذَكَرْتِ؟

تَلَوَنَتْ بِأَلوانِ الفُصول
تَقَرَبَت... تَبَعَدَتْ
تَأَوَهَت عَلى جَسَدي
خَريفُ عُمري لَم يَعِد يَحْتَمِل السَفَر
مَرَغْتُ وَجَهي عَلى وَجْهِها
عَلى جَبينِها طَبْعْتُ قُبَل.
قالَت تَذَكَرْ!

عِنْدَ بَياضِ الصُبْح اِلتَقَينا
تَذَكَرْتُ
في فَمِك أوْدَعْتُ كَلِماتي
وَ أَغْلَقْتُ الشِفاه كَيْ لا تَفُر
هَل تَذَكَرْتِ؟


 

رد مع اقتباس
قديم 11-23-2009, 10:24 PM   #10
سعد العميدي
شاعر


الصورة الرمزية سعد العميدي
سعد العميدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1141
 تاريخ التسجيل :  25 - 11 - 2009
 أخر زيارة : 04-11-2010 (12:04 PM)
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم :  10
افتراضي




حواء

هاهُنا أَرْقُدُ
مَزْقْتُ أَشْرِعَتي
حَوْاءُ أَلْقَتْني كَأَيِ ثَوْبٍ
هيَ كَأَيِ حَوْاء
بِلِحاظِ عَيْنَيْها حَفَرَتْ قَبْري

بَيْنَ جُرْفِ الْبَحْرِ وَ أَضْلُعِ الْمَحارِ
أَرْقُد..
مُتَعَبِداً كَذا الْنونِ..
أَلْفُ عامٍ مَرَتْ
لازِلْتُ أَنْتَظِرُ الْسَرابْ

أَنْسَكِبُ في دُروبِ الْحيتان
أَتَلَمْلَمُ عِنْدَ الْفَجْرِ..
رِوايَتُكِ تَبْدأْ
وَ قِصَتي تَنْتَهي


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:32 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
By: Host4uae.ae


HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يكتب فى مؤسسة صدانا يعبر عن وجهة نظر كاتبة فقط ولا يعبر بالضروره عن وجهة نظر إدارة الشبكة

a.d - i.s.s.w

جميع الحقوق محفوظة لصالون صدانا الثقافي 2018 ©