جماليات الألوان في أعمال الفنان العالمي محمد سعود

 

جماليات الألوان في أعمال الفنان العالمي محمد سعود

 بقلم الاستاذ والنحات: عبدالله ابو العباس- تونس

 

    من  تكسّرِ الضوءِ تتشكّلُ اللوحة في احتفالية خاصة ومع انفعـــالات الفرشاة تارة و تريّثهااخرى، تفصح عن أجزائها، كل شكل منها يحكي حكايته ليستفزّ عين المشاهد  بالتساؤل و يعطي قراءة ذاتية للعمل التشكيلي حسبها بلوغ  مفهوم او اجابة تنهي دهشةما .

فاللوحة مع محمد سعود عالم من المكونات و فضاء يختزل جمعا من الخبرات التي لا تتكشّف بسهولة، و اعتبر نفسي محظوظا و قتما قاسمت الفنان احاديثه حول الفن و التشكيل و الاستيطيقا، خلال مشاركتي الاخيرة بالمغرب في الملتقى الدولي للفنون التشكيلية بمدينة مكناس.

 

 

من اعمال الفنان العالمي محمد سعود

 

 

لقد تأكد لي مدى تملك هذا الفنان لملكة الخلق و الإبداع فهو إنسان فنان، يحمل تصــــــورا و رؤية ذاتية تأخذ من التجارب المعاصرة دون ان تذوب فيها و تختلف معها دون  خلاف او انبتات. هو معاصر لعصره، متشبّث بتاريخه لم تغره تقليعات المعاصرة و شطحات مابعد الحداثة، هذه الشطحات التي صارت تباغتنا في كل معرض  وفي كل حدث ثقافي يريد لفت الانتباه مهما كانت قيمة المحتوى.

مع الفنان العالمي  محمد سعود تجد القديم و الجديد صنوان يسيران جنبا الى جنب ، فان انت اردت الماضي و عبق التراث و جدته اكثر الماما و تمسكا بمورث الاجداد و ممعنا في عالم البدايات و ملاحم البدءلكانك من خلال الوانه تتسمّع نشيد اللوحة الاولى من ملحمة الخليقة :

   "عندما لم يكن للسماء اسم بعد

عندما لم يكن للارض تحت السماء اسم بعد

عندما لم تكن بعد مراع خضر

عندما لم تكن اجمات القصب

عندما لم تكن بعد الحقول…

اضطرب الماء امتزج العذب ب المالح

… فولد الكون

من الزبد كانت الارض

من الامواج كان الجبال

  و ما تطاير من الماء ارتفع سماء فوق سماء   "        *1

 

 

اما اذا طلب المشاهد روح العصر و عاجَ الى المعاصرة و جد محمد سعود قد سبقه بالوانه و طرق تعامله مع الفضاء و مكونات العمل الفني في التكوين و طرق العرض وصولا الى ما يؤلف او يقال حول شروط الممارسة التشكيلية، هذه اللعبة المفتوحة و نواة الحديث عن اشياء و كوامن يكتشفها المتفرج لاول مرة ،الا وهي قدرة الفن على معايشة التصورات المجردة و استباق العقل.

      ان المتفرج لا يستطيع ان يخفي ما ينشأ من روابط تكون بها كل المنظورات ممكنة فيكون عالمه  قريبا من العالم الزمكاني الذي تصوره انشتاين عالم حيث كل شيء بالنسبة لكل واحد منا يشكل الماضي و الحاضر معا. انه بفضل اللون يعيد الى الانسان  لغة نسيها اثناء اليقظة *2،انها لغة الحلم .

      ان اشتغال محمد سعود على لغة الحلم انما هو تجاوز للمعنى الدارج للرمز و الاشياء و سير الى لحظة جمالية يستطيع فيها المتقبل ان يجمع بين التجربة الذهنية و      الجسدية و يكون المحسوس نافذة الذات و ايحاء بكوامنها

     لقد استطاع   محمد سعود بفضل حرفيته و حسّه المرهف ان  يحدّد ادق المفاهيم التشكيلية و يقربها من ذهن المتقبل دون تكلّف او مبالغة  لنأخذ اللون مثلا، و ما يزخر به من طاقات، فاللون في المغرب  له خاصية فريدة و الذي كثيرا ما استاثر اهتمام كبار الرسامين و الفنانين الذين زارو المغرب و اجمعوا على انه بلد الضوء دون منازع و لقد عشت هذه الحقيقة في المغرب بعد ان قربتني لها اعمال سعود.       في المغرب يكون الضوء عجيبا يستفيد من البحر و المحيط و مقومات الجبل فينعكس و ينحسر ليغسل الاشياء امام العين و يحيطعا هالة تستهوي المشاهد و تشد عشق السائح الى الاشياء و المناظر. في المغرب يختلف اللون عن اسمه فالازرق الذي يجئ به السائح في ذاكرته الى هذا البلد ليس الازرق المعهود و الاحمر ليس الاحمر ذاته الذي درسه في كتب الابتدائي او تعلمه من اقلام الزينة و حبر الصباغة اللون عالم يحاصرك و يشدك الى المكان و الفضاء

و يسرح بك في هدوء ناعم صلب زقاق المدينة و باحات المنازل اين تقاسمك معه حدود الظل و العتمات المتناثرة هنا و هناك اسفل الجدران و البوابات و خيلات الاجساد العابرة في ممرات الانهج و السقائف.*3

              لقد دهشت كثيرا حين اطلعت على اخر الأبحاث حول اللون و اكتشفت قدرة الفنان العالمي محمد سعود على استثمارها عبر حدسه فهو يقدم تشكيليا مرادف ما توصّلت له الابحاث العلمية حول طاقات اللون و يشرح القانون الذي يجذبنا الى الالوان و يقرّ ان اللون عنصر مشحون بقدرات عديدة ترتبط بالحسّ و الدم و التنفس و الحالات النفسية حينا تجد نفسك امام اعماله

    و يستمرّمحمد سعود في تجريب الألوان ليلامس بلمساته فرادة مشروع جمالي قوامه الايحاء هذا الفعل الذي يلفت انتبهنا الى فكرة لم تخطر على البال. ايحاء من الذات الى الذات.*4

       و يتمادى في ذلك ليؤكد اكتمال الفنون و انصهار الشعر و الرسم انه يستلطفك بالوانه الى تذوق الشعر بصريا لكانه يترجم ماقاله انطوان كوبيل في خطابه امام الاكادمية الملكية للرسم و النحت عام 1741

       حيث قال:على الرسام ان يكون شاعرا لا اقول عليه ان يكتب شعرا اذيفعل المرء ذلك من غير ان يكون شاعرا و لكني اقول يجب عليه ان لا يمتلئ بالروح ذاتها التي تحرك الحياة في الشعر فحسب بل عليه ان يعرف بالضرورة قوانينه التي هي قوانين الرسم ذاتها على الرسم ان يفعل ب العين ما يفعله الشعر ب الاذن5*

            ان هذه الحرفية لا يمكن ان تتوفر الا عند فنان كبير احترف اكثر من اسلوب وكان دائما وفيا الى تعريف التشكيلي الصادق هذا الشخص الذي يحول العمل الفني الى مساحة للحلم و الحياة يبتكر احتفالية الجمال وفق منطقه الخاص  اين تتقدّم الذات كمرجع للوعي و مولدا للاحساس بها يتذوق الجمال و منها تولد لحظة  التماهي مع  المطلق

      ولعل هذا القصيد الصيني لـــ: كي يان و الذي يصور طفلا صغيرا يتساءل عن موعد و علامات قدوم الربيع،  افضل ما نختم به مقالنا حول الفنان العالمي محمد سعود  صاحب ربيع الذات المطلق…

ايها الربيع … ايها الربيع

متى تبدا بالظهور

ابي اعلمني   وقال لي وقت نعومة الجليد الربيعي

امي قالت لي في  شدو طيور الخطاف

اختي قالت لي في رسومات اخي الصغير

و انا اقول في ضحكات اختي

الشجرة العجوز قالت لي:

يولد الربيع  عند تفتّق اول برعم من اوراقي

العشب الصغير يردّد قائلا

الربيع يولد من وفي  اعماق القلب     6*     

 

   هذا هو الجمال يترجمه محمد سعود هدية لونية من القلب الى القلب

 و ربيعا ابديا لا ينتهي

 

 

 الهوامش:

1 انيس فريحة  اللوح الاول من  ملحمة ( في العلى عندما) ملاحم و اساطير من الادب السامي دار النهار ط02 بيروت1979

2 ايريك فروم اللغة المنسية ترجمة ح قبيسي  ط  1المركز الثقافي الدار البيضاء 1975

3 عبدالله ابو العباس     مذكرات الرحلة الاولى الى المغرب

4 لا لند المعجم الفلسفي مادة suggestion

 فرنكلين روجرز الرسم و الشعر      ت مي مظفر      دار المامون بغداد 1990

6 كي يان      .باي وانغ شونغ      بيجين الصين 1980

العمل من روائع الفنان محمد سعود صباغة زيتية 1/0.81 صم

Share

تعليق واحد لـ to “جماليات الألوان في أعمال الفنان العالمي محمد سعود”

  • خالد الامين:

    شكرا جزيلا على مقاربة اعمال الفنان محمد سعود. هذا الفنان الذي أذهل العالم بفنه

أكتب تعليقا