يونس الخراز بين صخب الألوان /وجماليات التعبير الشعري

عبد السلام دخان 

عن منشورات عكاظ بالرباط(مارس2009) صدر كتاب موسوم ب: يونس الخراز نزوات في الرسم

والحياة.نص وحوار الشاعر مهدي أخريف. ويقع الكتاب في 122 صفحة ،ويتسم برؤية جمالية مخصوصة ،

وبلمسات فنية مخلصة لنتوءات اللون وللمساحة الشاسعة من التعبير الذي لا تحده مساحة اللوحة، والاستعارة البصرية 

القائمة على الوفاء لألوان الحب والحلم. وعرف يونس الخراز بتكوينه الفني الأكاديمي بمعهد الفنون الجميلة بتطوان وأنغوليم إضافة إلى تجربته بعدد من العواصم الغربية مما أكسبه خبرة فنية انعكست في أعماله التشكيلية المختلفة.  ويضم هذا العمل العناوين التالية:يونس الخراز رسام زيلاشي،رنين الاسم، يونس في بطن الحوت لا يحيا ولا يموت،رنين السلالة،يونس يتحدث،واقعة عجيبة، عين على البحر، قيلولات أخرى، شعرية المكان، نثرية الوجود ، يتدخل يونس ، طبيعة صامتة ، يونس يعقب. وقد سعى مهدي أخريف إلى تأويل لوحاته بكل مكوناتها

(المساحة، الضوء، الألوان، الخطوط التي توهم المتلقي بالتشخيصية والانطباعية، البنى الجمالية..)إلى لغة شعرية تشيد جسراً بين هذا الشكل الفني والشعر كوسيلة تعبيرية مخصوصة .وقد كتب مهدي أخريف قائلا:،لاسمه رنين ميثولوجي مضاعف التفرد،رنين اسم النبي،ورنين أسطورة،ورنين اسم معمّد بهالة الغيبيّ،وأعجوبة البحريّ. وفي باب شهادات نجد شهادة لصاحب "الخبز الحافي" محمد شكري عنونها ب:يونس ونزواته..إذ يقول:أرتاح كثيراً للوحاته.رسام لاتهمه الموضة الرائجة بتقنياتها المفرطة في التجريد..إنه يرسم ما يريد بطريقة فيها كلاسيكية وفيها تجديد في الأسلوب.ونجد في الوقت نفسه شهادة لبديع الرماد وسمها ب:وجوه مضاعفة، وشهادة لسان سبستيان بعنوان المحترف الهاوي.ويشكل قسم بتوقيع يونس،وقسم ألبوم تنويعاً جمالياً لهذا العمل الذي يزاوج بين شاعرية الألوان وجماليات اللغة  الشعرية الكاشفة لكينونة المبدع ولمتخيله الفني و الواصفة لمناحي الوجود والحياة بكل رحابتها و إشراقاتها التي تشبه يونس الخراز الوفي لألوان المكان"أصيلة" ولتناظرات الحياة بكل عنفوانها.

 

Share

أكتب تعليقا