الناسك/أحمد جنيدو

متعبٌ قلبي دعيني خلف قضباني,

أرى وجهك ينساب مع النور,

ويصطاد حكايات الغسقْ.

يعتلي صهوة أشعاري ،

ويمضي تاركاً خلفك أحلامي بركن ٍ مظلم ٍ,

يمشي عليها الدود واليأس,

ويلهو فوقها القبح,

إلى ماض ٍ غبيٍّ منهك ٍ بالدمع,

والإدمان ينسيه الغرقْ.

ألمي في وحدة ٍ,

والشمع والخوف ،

وبعض الرعشات,

الوقت لا يسعفني,

كي أحضر الآمال في كفِّ الحبقْ.
ناسكٌ أبكي على أطلال عينيك,

ويذوي العمر يا سائلتي,

أ ُلقي بأسراب الأماني كلَّ أوراق الألقْ.

مركبٌ أضرب موج الصمت,

والأجنحة المكسورة البنيان

تكسيني لفصل ٍ آخر ٍ,

يختال,

يستكشف أعماقي كأسرار النفقْ.

فاعبري تلك الليالي,

واسجني في صدرك الأنسام,

إنـّي أرسم العطر على عتِّ الخرقْ.

صادقٌ قلبي

ينادي ياسمين الجبل المهجور,

يا (بنت) الربيع الراحل,

الورد يموت الآن,

يا عصفورة ً

تخشى ظهور اللحن من ثغـْر الأرقْ.

فاضربي يأسي بعنف ٍ,

فالعصا في ذات يوم ٍ ضربتْ,

والبحر منها قدْ فلقْ.

مرغمٌ قلبي بأنْ يعشق ظلاً,

يكتفي بالحب صبراً وصلاة ً,

وينام السحر في أضلاعه,

يمضغ في قبلته ردَّ الورقْ.

متعبٌ قلبي خذيني,

ليتوب الإثـْم في صوت ٍ نزقْ

Share

أكتب تعليقا