شوق المفارق / محمد محفوظ الشحري / عمان

 

لو تغيب الدهر ما مــات الوداد

              أنت روحي وفي عيوني موطنك            

لاتظن القـــــــلب يجفاه الــبعاد

               ولا تظنني يـوم أهجر وأضعنك            

للمفارق شـــــوق ماشاله بــلاد

               يا ودادي كــــــان ودي أحضنك          

كل ما ناديت من كـــثرة السهاد

              جاش قلبي هـــاج عاود مسكنك          

زار أطلال القـــــديمة والـــمراد

              شم تربه به بقـــــــــــايا مدهنك          

الو كـــــــاد انك سلي والله وكاد

               عش حــــــــياتك لأتجدد محزنك         

في حضـورك ينجلي ليل السواد

           وينـــــــــــبلج الـنور منها مفتنك         

أه من لجــــــــه بحورك والعناد

         تاه قلبـــي وانسجن فــي مسجنك          

يا حــــياتي عشت بـك حر وبراد

             أنت أغلــــى طيب صافي معدنك          

ما ألوم القلب ان حــــــبك وجاد

             فـــــــــــي فوادي والحنايا مكنك        

سوف تبقى فـــي قليبي باعتماد

            وفـــــي النهاية اعتــبرني مكفنك       

لو تغيب الدهر ما مــات الوداد

            أنت روحي وفي عيوني موطنك        

لاتظن القـــــــلب يجفاه الــبعاد

            ولا تظنني يـوم أهجر وأضعنك        

للمفارق شـــــوق ماشاله بــلاد

            يا ودادي كــــــان ودي أحضنك        

كل ما ناديت من كـــثرة السهاد

            جاش قلبي هـــاج عاود مسكنك       

زار أطلال القـــــديمة والـــمراد

             شم تربه به بقـــــــــــايا مدهنك          

الو كـــــــاد انك سلي والله وكاد

    عش حــــــــياتك لأتجدد محزنك           

في حضـورك ينجلي ليل السواد

وينـــــــــــبلج الـنور منها مفتنك          

أه من لجــــــــه بحورك والعناد

تاه قلبـــي وانسجن فــي مسجنك           

يا حــــياتي عشت بـك حر وبراد

أنت أغلــــى طيب صافي معدنك            

ما ألوم القلب ان حــــــبك وجاد

 فـــــــــــي فوادي والحنايا مكنك            

سوف تبقى فـــي قليبي باعتماد

 وفـــــي النهاية اعتــبرني مكفنك          

 

 
Share

أكتب تعليقا