المرأة تالّق وبهاء في عاصمة الحنّاء / بقلم :خيرة أولاد خلف الله

 

المرأة تالّق وبهاء في عاصمة الحنّاء
هكذا ننزل ضيوفا على المرأة بالجنوب الشّرقي بالبلاد التونسية وتحديدا بعاصمة الحنّاء قابس تستقبلنا النائبة الجهويّة لاتحاد المرأة التّونسية فرع قابس السّيدة صالحة جمعة ببشاشتها ورقّتها وثقافتها المعهودة تؤثّث لنا من الأحلام مراحا نسرح فيه معتّقين بأصالة أهلها وشموخ نخيلها
تلك هي امرأة الحراك الثقافي والتّحدي
كان يوما مخالفا اتحد فيه صوت المرأة التّجمّعيّة وانسجم مع الحدث ليستقبلن رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية السيّدة سلوى التارزي عطيّة فنشقّ عباب الحضور في جمال ورونق أخّاذ
وأنت متّجها من مقرّ الانحاد الى لجنة التنسيق إلى الولاية إلى فرع الشبيبة النسائيّة لا ترى إلاّ الجمال ولا تلفتك إلاّ لمستها هنا وهناك مبثوثة على طول الطّريق
إنّها المرأة في أتمّ زينتها تفتح لك عرش نضالها وتؤثّثه شعرا وإبداعا وتطريزا وتنميقا وتخليدا وعرفانا بالجميل لصانع هذا الرّخاء السيّد زين العابدين بن علي رئيس الجمهورية التونسية
حلّت رئيسة الاتحاد إذا ضيفة مبجّلة فغمت السيّدة الصالحة جمعه فرصة الاحتفاء بها لتبلّغها طموحات وحفاوة المرأة بالجنوب الشرقي التونسيّ
فقامت الضّيفة بجولة على ضوء هذا التّكريم صحبة وفدها لتدرك عن كثب ما أنجزته المرأة في ظلّ هذا المناخ من التسامح والرّقيّ والتبجيل كما أعطت إشارة الانطلاق لفكرة حلمت بها المثقّفات في الجنوب وهاهي تتحقّق مكسبا رائدا يحتسب لهذه النائبة الفاعلة والحريصة على الأدب والشعراء لا سيّما الإناث منهم فدشّنت رئيسة الاتحاد رابطة للشاعرات هذه اللّمسة التي كان لها بالغ الأثر في نفوس الحاضرات
تلك هي المرأة بالجنوب التونسي وفي عاصمة الحناء تحديدا استعداد تام وتوق للعلا
شكرا لتونس وشكرا للمرأة التونسية صاحبة الرّيادة على الدّوام
قابس 12/11/2010
بقلم :خيرة أولاد خلف الله

 

السيدة رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة في ضيافة السيدة النائبة الجهوية للمرأة

بقابس

 

 

 

المرأة القابسية إنجازات ومكاسب

 

 

 

 

الحضور

 

 

Share

أكتب تعليقا