تغطية خاصة / تيفلت تتزين بالقصيدة وتحتفي بزرهون المدينة / محمد منير

 

تغطية خاصة / تيفلت تتزين بالقصيدة وتحتفي بزرهون المدينة  / محمد منير 

ما أجمل أن تحتفي المدن في ما بينها وأن تتعانق  ، هكذا فاجئتنا مدينة تيفلت من خلال اتحاد المبدعين المغاربة الذي جعل من ضيف ملتقاه الوطني الشعري مدينة زرهون العروس المختبئة بين بوابات جبال الريف البهية ، لقد كان الاحتفاء بزرهون وجمعيتها المناضلة جمعويا وثقافيا جمعية الأوراش للشباب لمولاي ادريس زرهون احتفالا يؤسس لفعل جمعوي مغاير لما عهدناه من قبل ، فهنيئا لمدينة تيفلت بهذا السبق الاحتفالي وهنيئا لمدينة مولاي ادريس زرهون بهذا التكريم الابداعي من طرف شعراء وتشكليين وموسقيين وكذا البراعم الابداعية  للثانوية التأهيلية عبد الكريم الخطابي وهنيئا لجمعية الأوراش للشباب في شخص اعضائها الإخوة محمد شرادي وعبد الرحيم الحليمي ادريس سجاع و مدير ملتقاها الشعري المقبل حسن الأممي  فهنيئا مرة اخرى لمدينة تيفلت التي تزينت بالقصيدة بحضور شعراء من نقط مختلفة من ربوع المملكة الملتقى الوطني الأول الشعري الموقع من طرف اتحاد المبدعين المغاربة الذي اختار لملتقاه شعار " الشعر من الهامش الجغرافي إلى المركزية الإبداعية " وذلك يومي 10 و 11 دجنبر 2010  ، الملتقى نظم على شرف مدينة مولاي ادريس زرهون ليكون تكريم من ملتقى يؤسس حضوره الآن بتيفلت لملتقى قطع اشواطا عدة دورات له بمدينة زرهون .

انلطقت فعاليات الملتقى الوطني يوم الجمعة 10 دجنبر 2010 على الساعة الثالثة بعد الزوال باستقبال المدعوين بالثانوية التأهيلية عبد الكريم الخطابي لتستهل حفل افتتاح الملتقى بكلمتين الأولى لرئيس اتحاد المبدعين المغاربة واخرى لمدير الثانوية التـاهلية عبد الكريم الخطابي بتيفلت ليؤثت من بعد فضاء المؤسسة بقراءات شعرية قام بتسيرها تلاميذة مؤسسة عبد الكريم الخطابي والتي تخللتها وصلات موسقية قدمها الفنان المغربي يونس بالعيساوي و توالى عليها كل من الشعراء : " احميدة بلبالي ، نور الدين بوصباع ، سي محمد البلبال بوغنيم ، محمد بالخاوري ،ميلودي العياشي وزين العابدين الياسري ، لبنى الفقيهي ، عبد الحميد شوقي ، هاجر فارس ، ادريس الزاوي ، بنزها احمد ، بشرى لغريشة ، عبد الله آيت بولمنا ، ادريس فكري .

هذا فقد عرف نفس فضاء الثانوية التأهلية عبد الكريم الخطابي صباح يوم السبت 11 دجنبر 2010 ورشة حول موضوع " الكتابة الشعرية " أطرها كل من د . محمد رمصيص و ذ نور الدين بوصباع و ذ ابراهيم قهوايجي ومن تسيير ذ الشاعر أحميدة بلبالي وشهادة قدمتها د نجاة الزوايدي عن علاقتها بالكتابة الابداعية

لينتقل الكل على الساعة الرابعة بعد الزوال الى فضاء دار الشباب 9 يوليوز الذي عرف الاحتفاء بمدينة مولاي ادريس زرهون في شخص جمعية الأوراش للشباب وملتقاها الشعري ، استهل الحفل بكلمة باسم مدينة زرهون قدمها مدير ملتقاها الشعري المقبل ذ حسن الاممي وكلمة اتحاد المبدعين المغاربة والتي قدمها كاتب عام الاتحاد ذ نور الدين بوصباع لنطلق الحفل بقراءات شعرية سيرها بامتياز الشاعران عبد الرحيم ابو الصفاء و ابراهيم قهوايجي وتوالى على منصة القراءات كل من الشعراء والشواعر : سميرة جودي ، محمد منير ، محمد بالخاوري ، عبد السلام مصباح ، نعيمة قصباوي ، ثورية قاضي ، خالد الموساوي ، ريحانة بشير ، ميلودي العياشي زين الدين العابدين ، احميدة بلبالي ، ادريس الزاوي ، توفيق لبيض ، نور الدين بوصباع ، عبد الرحيم ابو الصفاء ، محمد زرهوني ، عبد الحفيظ لمتوني ، ابراهيم قهوايجي ، نجاة الزوايدي ، حياة محمد كعبوش ، اريس سجاع ، محمد البلبال بوغنيم ، مصطفى فرحات .

وقد تخللت القراءات وصلات موسيقية من تقديم الفنانان محمد الأشرقي ويونس بالعيساوي كما حضرها كضيوف شرف كل من شيخ الزجالين ادريس امغار المسناوي و القاص محمد فري ، لتختتم الملتقى بتوزيع هدايا الاحتفاء بمدينة زرهون وشواهد التقدير على المشاركين في احياء هذا العرس الابداعي

 

.

 

 

Share

أكتب تعليقا