سقفُ المطالبِ قد علا / أحمد بلال

سقفُ المطالبِ قد علا / أحمد بلال

**

سقفُ المطالبِ قد عـــــــــــلا     لا بدَّ مِن أن يَرحـــــــــــــــــلا

هذا نداءُ الشعب مِــــــــــــــن     تلك الجموعِ الهائلــــــــــــــــة

قد شوَّه الدستورَ فـــــــــــــي     بلدي فصار مُهلهــــــــــــــــلا

فالأمر مصلحةُ الشعـــــــــوب     و ليس فيه مجاملــــــــــــــــة

لا بد مِن أَن يَرحـــــــــــــــــلا     لا بدَّ مِن أن يُســـــــــــــــــألا

*

إعلامُهُ كَذِبٌ و كــــــــــــــــــم      فتن الشعوبَ و ضـــــــــــــلَّلا

لا بد مِن أَن يَرحـــــــــــــــــلا    لا بدَّ مِن أن يُســـــــــــــــــألا

*

مِن بعد تزويرِ المجالــــــــسِ     و الحقائقُ مُخجلـــــــــــــــــة

لا بد مِن أَن يَرحـــــــــــــــــلا     لا بدَّ مِن أن يُســـــــــــــــــألا

*

مِن بعد ما ترك ابنــَـــــــــــــه     يزهو هناك تَطـــــــــــــــــاولا

و تري الوزيــــــــــــرَ وراءه      يجري هناك تذلُّــــــــــــــــــلا

لا بد مِن أَن يَرحـــــــــــــــــلا     لا بدَّ مِن أن يُســـــــــــــــــألا

*

من بعد ما ترك الفســـــــــــادَ     غزا النظامَ فأوْحـــــــــــــــــلا

و مع السفيه تــــــــــــــــــودد     و عن الكريم تشاغــــــــــــــلا

حجب النفاق تحيطـــــــــــــــه     لتَكُون حوله عـــــــــــــــازلا

و لكلِّ مَن نسج الفســــــــــاد     فقد أعدَّ منـــــــــــــــــــــازلا

لا بد مِن أَن يَرحـــــــــــــــــلا     لا بدَّ مِن أن يُســـــــــــــــــألا

*

من بعد ما ترك الطـــــــوارئَ     بالقيودِ مُكَبِّلَـــــــــــــــــــــــــة

لا بد مِن أَن يَرحـــــــــــــــــلا     لا بدَّ مِن أن يُســـــــــــــــــألا

*

سبعون ملياراً لـــــــــــــــــــه     هل كان قولاً مُرســــــــــــــلا

لا بد مِن أَن يَرحـــــــــــــــــلا     لا بدَّ مِن أن يُســـــــــــــــــألا

*

قلنا بإسقاط النظـــــــــــــــــام     فلم يُجبْنا تجاهـــــــــــــــــــلا

و مضي يغيِّرُ في الــــــوزارة     ظنَّ ذاك تنـــــــــــــــــــــــازُلا

و يجيءُ مِن تلك الوجــــــوهِ     مُشابِهاً و مُمَاثـِــــــــــــــــــلا

لم يَفهم المقصودَ بــــــــــــــل     زاد الظلومُ تغافـــــــــــــــــــلا

لا بد مِن أَن يَرحـــــــــــــــــلا     لا بدَّ مِن أن يُســـــــــــــــــألا

*

الشعب يرفضُ أن يُسامــــــحَ      إن رأي مُتطـــــــــــــــــــاوِلا

متكبراً متغطرســــــــــــــــــــا      و معانداً و مُجـــــــــــــــــادِلا

لِمطالبِ الصهيــــــــــــــــــون     يُعطيها إليهم شاملــــــــــــــــة

و لمطلب الشعب النبيــــــــــل      لكم أضاع و أهمـــــــــــــــــلا

لا بد مِن أَن يَرحـــــــــــــــــلا     لا بدَّ مِن أن يُســـــــــــــــــألا

*

أَسفِي علي مَن فاتـــــــــــــــه     استثمارُ تلك المرحلــــــــــــة

لو جاء للشعب النبيــــــــــــلِ     مُلاطفاً و مُحـــــــــــــــــــاولا

و يقول أخطأتُ اعــــــذروني     من ذنوبٍ مُثقلـــــــــــــــــــــة

سأردُّ للشعب الحقــــــــــــوقَ     بلا انتقاصٍ كاملــــــــــــــــــة

و أُعَدِّلُ الدستـــــــــــــورَ كي      تُمحي العيوبُ القاتلـــــــــــــة

و أحلُّ مِن تلك المجالـــــــسِ     ما أتي بالمهزلــــــــــــــــــــة

و أزيح قانونَ الطـــــــــوارئ     كم أخافَ و عطَّــــــــــــــــــلا

و أردُّ مالاً للمواطـــــــــــــــن     إن جامدا أو سائـــــــــــــــــــلا

من بعدها آتي إليكـــــــــــــــم      كي أُودِّعَ راحـــــــــــــــــــــلا

ظنّي بهذا الشعـــــــــــــــــــب     ساعتَها يُسامــــحُ  قائــــــــــلا

أنصفتنا إذ قــــــــــــــد رددْتَ     حقوقَنا مُتعجِّـــــــــــــــــــــــلا

إن التسامحَ عندنــــــــــــــــــا     خلقٌ نراه مؤَُصـَّــــــــــــــــلا

**

أحمـــد بلال –   10   فبراير

Share

أكتب تعليقا