قطن وسنابل ونيل / وهيب نديم وهبه

 

قطن وسنابل ونيل

 وهيب نديم وهبه

تغرق روحي بدم وردة بيضاء..

تفتحت على سياج النسيان

تشرق على شرفة الشمس كالهلال

وتغرب في عيون الغرب

شعلة الحرية..

 

ذاكرتي الحجر والرمل

تنحتُ تمثالاً لوجه الشرق القمر

يبدو الصبح جميلاً في أغاريد

الثورة..

وسقوط الطين والأصنام.. وبقايا

أشباه الرجال في ملصقات الصور

 

الآن يثور الريح والنيل يتدفق في غابات

الروح والقطن والسنابل وخزانات الغاز

والماء ويسحر الآن بلا عصا  موسى 

قديسًا

وراهبًا

وشيخًا وغمامًا وإمامًا وجامعًا ومصحفًا وكتابًا..

هل أتاك أنباء " والسيف أصدق"

هي ثورة الإنسان في زمن القحط والسؤال

هل انتهى عصر الأصنام؟..

Share

أكتب تعليقا