أنشودةالحبيب / نوري الوائلي ،نيويورك

  

أنشودةالحبيب / نوري الوائلي ،نيويورك 

هلّ الخلودُ فغابَ النجمُ والقمرُ = وأستبين الليلُ كالأسحار ينفجرُ

مخضرّةُ العين ما فيها وإنْ نعست = إلا البريق ومنها للدجى بصرُ

الضوءُ يعلو من الوجنات مبتهجا = والخدُ فيها كرمان إذا عصروا

لا الغيم يحجبها , لا الليل يعتمها = والشمسُ منها بعز الظهر تنحسرُ

بيضاءُ مكنونةٌ , حمراءُ طلعتها = شقراءُ كالشمس عند العصر تستعرُ

 فواحةٌ من نسيم البحر هالتها = والعطرُ منها كعطر الزهر ينتشرُ

الياسمينُ بها والزعفرانُ لها = والنورُ منهابه العميانُ  تنبهرُ

الروحُ فيها كطير فرّ من قفص = والسحرُ فيها كصخر النبع ينفطرُ

كلّ الجواهر عند الظفرمُضلمة = وكلّ خاس ببطن الكفّ مزدهرُ

ما كنتُ احسبها من شدّ بهجتها = إلا خيالا من الاحلام يعتصرُ

حوراءُ في البيت لا تجري لزينتها = هل زهرةُ البان يُزهي عودها الشذرُ؟

انّي اليها كأرض الخصب قاحلة = من مُقلتيها كأن الغيث ينهمرُ

يا مهجة الروح وهل للروح من ولع = إلا بعين فداها في الدجى القمرُ

أنت الزهورُ فخضراءُ مياسمها = والكأسُ أحمرُ والتزْهيرُ والثمرُ

مَنْ لي سواك ارى لله قدرته = أنت الحسانُ وأنت البشرُ والخضِرُ

يا مهجة الروح يا أنشودة عبقت = في كلّ نبض به الأشواق تستترُ

مَنْ لي سواها وعيني لا تفارقها = كالأمّ يتبعها من ودها الصِغرُ

لا قلب عندي فقلبي بين أضلعها = قلبان فيها بصدر صاغهُ القدرُ

في كلّ يوم أنادي هل لها مثل = فاحتارت الجنُ والبيداءُ والحضرُ

ما يُسعد النفسَ أو يُندي مشاعرها = يعني الجمال , ومنه يُبهر النظرُ

أمّلت نفسي بنعماء الزواج بها = والدينُ يكملُ والايمانُ يزدهرُ

خيرُ المتاع زواجٌ لا يصاحبه = غدر الحبيب وفيه الودُ والظفرُ

 
Share

أكتب تعليقا