اغضبْ يا عراق / محمد نصيف

 

اغضبْ يا عراق / محمد نصيف

اغــضـبْ فــقــدْ ضـاقُ الـخــنــاقْ  =  أوقــــدْ لـــظـــاهـــا يــا عــــراقْ 

مــلـكَ الـــرقــــابَ لـــئـــيـــمـُـهــا  =  وتــســلـَّــطــتْ زمــرُ الــنــفــاقْ 

سـرقــوا رغــيـفَ الـجـائــعـــيــنَ وأطـعـــمــوا الــشــعــبَ الــزُعـــاقْ 

كــبـــضــاعــةٍ  بـــيــعَ الـــعــــراقُ ولـلــــصــــوص ِ بـــهِ ســـــبـــاقْ 

والــعـــرضُ مـهــتــوكُ الـحــمــى   = ودمٌ  بــــــلا  ذنـــــب ٍ  يـُــــراقْ 

تــنــعــى الأحـــبـَّــة َ شـــهـــقـــة ٌ  =  أو دمــعــة ٌ تــحــكــي الــفـِـراقْ 

حـَــفـَــرَ الـــضـــلـــوعَ أنــيــنـُـنــا  =  والــصــمــتُ قـــيـــدٌ لا يـُـطــاقْ 

أزفَ الـــقـــصـــاصُ أرى رؤوســــاً أيــــنـــعـــتْ ..، شـــدَّ الــوَثـــاقْ  

حــانَ الـــقـــطـــافُ وصـــبـــرُنــا   = كــجـــراحـــنـــا مـــرُّ الـــمـــذاقْ 

ادعـــسْ عـلـى تــلـكَ الـــرؤوس ِ= تــكــنْ لـــنـــعْــــلـــيـــكَ الـــطِـــراقْ 

ابــصُــقْ عــــراقُ عـلــى وجــــوهٍ = لا حــــيــــاءَ بـــهــــا صِــــفــَــاقْ 

لـــنْ يــخـــجـــلــوا حـــتــى إذا  =  غـــطـَّـى وجـــوهـَـهـُـمُ الــبـُـصــاقْ 

هــلْ يـخـجــلُ الـــديـُّـــوثُ لـــو   = عـــرضٌ لـــهُ لــخـــنـــا يـُـــســــاقْ ؟ 

اقــبــضْ عـلـى جـمــر ِ الأسـى   = واصــنـعْ مِـنَ الـجــرح ِ احــتــراقْ 

تـصــبــو لــغــضـبــتـِكَ الــدنـى  =  فـاشــددْ عـلـى الــوجـع ِ الــنــطـاقَ    

 

انــهـــضْ بــهـــا لا تــنــكــســرْ =   فــعـــلـــيــكَ يــســـتـــنــدُ الــرواقْ 

لـَــنْ تـــنـــحــــنـــي لا والـــذي   = قــدْ أنــشــأ الـــسَـــبْــعَ الــطـِّـبـَـاقْ 

اغــضــبْ ؛ قــلــوبُ الــظــالــمــيــنَ تــزلــزلــتْ ولــهــا اصــطــفــاقْ 

زمــجـــرْ بــهـــا يــكــن ِ الـــردى =   فـي كــفـِّـكَ الـــقـــدرَ الــمُــســاقْ 

وســيــزحــفُ الــنــصــرُ الــمــؤزَّرُ= طــامــحــاً فـــيـــكَ الـــتـــصـــاقْ 

وإلــــيـــكَ أفــــواجُ الـــمــــنـــى   = تــهـــفـــو عـلـى قـــدم ٍ و ســـاقْ 

سـتـرى بــشـائــرَ نــصـــركَ الــمــوعـــود ِ تــســعــى بــانـــعـــتـــاقْ 

وطــلائـــعَ الــفــجـــر ِ الــجــديـــد ِ بــرافـــديـــكَ لــهـــا انـــبــــثـــاقْ 

جـــاءتْ إلـــيـــكَ الـــبُـــشـــريــاتُ لــتــرتــوي بـــنــدى الـــعــــنـــاقْ  

فـالــشــعــبُ مــلـــتــحـــمُ الــســواعـــد ِ ؛ والــقــلــوبُ عـلـى وفـــاقْ 

اغــضــبْ يـــشـــدُّ شـــبـــابـَــنــا  =  لــحــلاوة ِ الــمــوت ِ اشـــتـــيــاقْ  

تـحــلـــو الـحــيــاة ُ إذا حــلا  = فـــيــهــا إلــى الـــمـــوتِ اســتـــبـــاقْ  

ولـّــتْ فـــتـــاوى الــمـــفــــســـديـــنَ فــعـــقــلُ شــعـــبـِـكَ قــدْ أفـــاقْ 

يـا زمـــرة َ الــعــفــن ِ ارحــلــوا  =  مــا عــادَ فـــيـــنـــا مِــنْ شـِـقـَــاقْ 

يــا زمــرة َ الـــشـــرِّ اغــنــمــوا   = هــربــاً ..، فـقـدْ غـَضِـبَ الـعــراقْ

 

Share

أكتب تعليقا