دلالة المكان في رواية الأزمة الجزائرية لجمعة طيبي / جديد منشورات مقاربات

 

دلالة المكان في رواية الأزمة الجزائرية لجمعة طيبي

  ضمن منشورات مقاربات ( سلسلة دراسات) صدر للباحثة الجزائرية جمعة طيبي ( أستاذة بجامعة  العربي التبسي بالجزائر) كتاب نقدي بعنوان :" دلالة المكان في رواية الأزمة الجزائرية" وقد اختارت الدراسة متنا لها رواية " دم الغزال "لمرزاق بقطاش . نقرا في تقديم  الباحثة" إن رواية الأزمة رواية إعلامية «تحاول أن تؤرخ لحقبة من تاريخ الجزائر، وهي فترة التسعينات». فهي نتاج ما يقارب أو يزيد عن العشر سنوات، ترتبط موضوعا وزمانا بهذه الفترة وتحاول، رصد مجريات المأساة الوطنية، وتوثيق أحداث بعينها، مزج فيها أصحابها بين الأدب والصحافة، فهي رواية/ شهادة، شهادة على حقبة قاتمة، عنيفة، قاسية، مؤلمة، من تاريخ الجزائر المعاصر، وإن كان بعض الدارسين يرى بأن رواية الأزمة الوثائقية الاستعجالية ليست بجديدة في الأدب الجزائري، فقد رافقت الأحداث الجسام التي مرت بها الجزائر إبان الاحتلال الفرنسي كثلاثية محمد ذيب وابن الفقير لمولود فرعون، ونجمة لكاتب ياسين.

يقع الكتاب الذي زين  بلوحة تشكيلية للفنانة  المغربية نادية خيالي في 92صفحة من القطع المتوسط

سكرتارية التحرير


 

Share

تعليق واحد لـ to “دلالة المكان في رواية الأزمة الجزائرية لجمعة طيبي / جديد منشورات مقاربات”

أكتب تعليقا