سقوط نيرون / خالد حجار

 

خالد حجار /  سقوط نيرون

مولايَ  غزوٌ  أتى  الأوطان ينتشرُ     والنهرُ   حِلٌّ   له   والزرعُ والثَّمرُ

دكّ   المدائنَ  حتَّى  الماء  يسلبُنا    وجيشكم  أبكمٌ  للحرب  ما حضروا

والشعب يشكو وسوء الحالِ شاهدةٌ    ماذا   تقول  لشعبٍ  مسَّهُ   الخطرُ

 

نيرون  نادى وزير الجيش مرتعداً      ادعُ  الجيوش لحولِ القصرِ  تنتظرُ

وليعتقلْ  أمننا  كل  الذين  مضوا      يعرقلون  خطى  العدوانِ أو بَدروا

والغزو  عاث  فساداً  دونما  وجلٍ     وجيش نيرون حول القصر ينحصرُ

نيرون شعبك جاء القصرَ معتصما     ويشتكون  بأن  الجند  قد  غدروا

ماذا  تقولُ  لهم والبطش يحصرهم     والجيش  يأسرُهم  والغزو والقدرُ ؟

استلَّ  نيرون  وسط الجمع خطبتهُ     الجيش   منتصرٌ  الجيش  منتصرُ

إني  البلاد  وإني  الرمزُ يا عُصَبا     رعناء  جوفاء  لن  يبقى  لها  أثرُ

لولاي  ما  كانت  الأوطان  زاهرةً      كلا  ولا  كان  فيها الخير والثمر

صلوا  لأجل  بقائي واذكروا ظفري     فالغزو  حاول إسقاطي وقد خسروا

وصاح     نيرون   ثانيةً   يُرددها    الجيش  منتصرٌ  الجيشُ  منتصرُ

نيرون  شعبك    أعلاها  مدويةً     والجيش ثارَ وسور الخوف ينكسرُ

تبّاً  لشعبٍ  يخون  اليوم مقصلتي     يا ليتني متُّ قبل اليوم أو صبروا

هاتوا كنوزي سأبكي العرش دونكمُ     وابكوا  عليَّ  فها قد جاءني السفرُ

خالد حجار

فلسطين

 

Share

أكتب تعليقا