وزير العدل الأمريكي: بن لادن لم يحاول الاستسلام وقتله كان دفاعا عن النفس

 

وكالات الأنباء

قالت ابنة لاسامة بن لادن في الثانية عشرة من عمرها ومعتقلة في باكستان مع احدى زوجاتهواطفال آخرين كانوا موجودين في المنزل عندما هاجمته مجموعة الكومندوس، انها رأت الجنود الاميركيين يقتلون زعيم القاعدة، كما ذكر لوكالة فرانس برس مسؤول في اجهزة الاستخبارات الباكستانية.  

ووجدت القوات الباكستانية التي وصلت الى منزل بن لادن بعد مغادرة مجموعة الكومندوس الاميركية المجوقلة، الطفلة مع اثنتين او ثلاث نساء وثمانية اطفال آخرين كانوا في المنزل المؤلف من ثلاث طبقات في مدينة ابوت اباد التي تبعد ساعتين شمال اسلام اباد، حيث قتل بن لادن ليل الاحد الاثنين، كما قال ضابط الاستخبارات الباكستانية. وهؤلاء معتقلون الان لدى الاجهزة الامنية. ونقل بعضهم المصاب بجروح او المصدوم الى المستشفى، كما قالت الحكومة الباكستانية الثلاثاء، ووعدت بالسهر عليهم قبل ان تسلمهم الى سلطات بلادهم. وقال مسؤول آخر في القوى الامنية، ان الافراد الذين كانوا في المنزل، من النساء والاطفال فقط، يحملون الجنسيتين السعودية واليمنية. 

وقال الضابط في الاستخبارات الباكستانية طالبا عدم الكشف عن هويته، ان الطفلة التي تبلغ من العمر 12 عاما "هي تلك التي اكدت لنا ان اسامة قتل برصاصة ونقل الاميركيون جثته". ولم يقدم مزيدا من الايضاحات حول اقوال الابنة. واكد هذا المصدر العثور على اربع جثث في المنزل، منها جثث ابن لبن لادن ورجلين شقيقين، اما الرابعة فلم تتحدد هويتها. واضاف انه يجري استجواب الاشخاص الذين عثر عليهم احياء في المنزل ومنهم امرأة يمنية اصيبت في ساقها. وقال ضابط آخر في القوات الامنية "ثمة عدد كبير من الاسئلة التي نريد ان نطرحها عليهم".

 

العثور على بيانات مهمة للغاية على أجهزة كمبيوتر بن لادن

عثرت السلطات الأمريكية على مجموعة كبيرة من البيانات المكتوبة والرقمية مع زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن خلال العملية التي أسفرت عن مقتله ، ما يبشر بتوفير دعم رئيسي في عمليات الاستخبارات الأمريكية ضد القاعدة ، وفقا لما ذكرته تقارير إعلامية أمريكية اليوم الاربعاء.

 

وعثرت القوات الأمريكية على مجموعة من المواد المكتوبة إلى جانب خمس أجهزة حاسوب و10 أقراص حاسوب صلبة وأكثر من 100 جهاز تخزين مثل أقراص التخزين الرقمية المدمجة(دي في دي) ووحدات ذاكرة محمولة ، بعد قتلها لبن لادن في وقت مبكر أول الأمس الاثنين ، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام أمريكية.

 

وأظهرت المعلومات التي تم كشفها أن بن لادن كان معه 500 يورو(745 دولارا) ورقمي هاتفين محمولين محاكة في ثيابه ، وفقا لما ذكره موقع "بوليتيكو" الإلكتروني ، ما يشير إلى أنه كان مستعدا للهرب في اسرع وقت . وتسربت التفاصيل الجديدة بعد أن أطلع مسئولو الاستخبارات أعضاء الكونجرس الأمريكي عليها اليوم الأربعاء. وقال مسئول أمريكي إنهم يتوقعون أن تسفر البيانات التي تمت مصادرتها عن معلومات عملياتية مفيدة ، والتي بينها إشارات إلى مخابئ قادة آخرين من تنظيم القاعدة ، حالما تحللها وكالة الاستخبارات الأمريكية(سي آي إيه).

 

Share

تعليق واحد لـ to “وزير العدل الأمريكي: بن لادن لم يحاول الاستسلام وقتله كان دفاعا عن النفس”

أكتب تعليقا