الاحتلال يدير دفة سفينة الموت اليومي / قاسم الرديني

 
الاحتلال يدير دفة سفينة الموت اليومي /  قاسم الرديني 
 
وأنا أتصفح أرشيف بعض المواقع الالكترونية للوكالات أوقفني التقرير الصادر عن مكتب الشرطة الفيدرالية الأمريكية ( اف بي اي ) والذي أوردته وكالة (يونايتد بريس انتر ناشيونال ).الذي يشير الى أن أصحاب سوابق إجرامية قد انضموا الى القوات المسلحة الأمريكية وان العديد منهم يخدم حاليا في العراق . وان هولاء الأفراد يتمتعون بمزايا إجرامية وقد تم تدريبهم على شتى صنوف القتل والتدمير وأنهم أعضاء عصابات الأجرام المنظم في الطرقات وكذلك العصابات التي يركب أفرادها الدراجات النارية وأضاف التقرير أن انخفاض مستويات انخراط الجنود الجدد بسبب استمرار الحرب في العراق أدى الىازدياد إقبال أفراد العصابات علية 

لذا لا نستغرب أن شاهدنا أو سمعنا بأن هناك قناص امريكي في احد أحياء بغداد أو عملية قتل أو اغتصاب قام بها مجموعة من الجنود الأمريكيون  أو حتى هدم الأرصفة والجزرات الوسطية .
ولا نستغرب أيضا أن التصريحات التي يتضمنها التقرير جاءت من قبل جهة أمنية متنفذة وهي مكتب التحقيقات الفدرالي  والغرض الإعلامي من ذلك هو ترك تصورا لدى الرأي العام داخل الولايات المتحدة بأن هولاء الأفراد يمكن تحقيق منافع لهم في حال انخراطهم في الخدمة العسكرية كنوع من الإيهام وليس كما يدعون فعلا لان ما يعكسه أمر كهذا داخل العراق يختلف كليا عما هو داخل أمريكا فهولاء قتلة بطبيعتهم ويجيدون شتى الأساليب الإجرامية  لاسيما بعد أن تلقوا أنواع التدريبات في فنون القتل أن جاز التعبير ولو القينا نظرة متفحصة على واقع الشارع العراقي وهو يضج بأنواع مختلفة من أساليب القتل اليومي لتأكدنا انه لابد أن يكون وراء هذا المشهد المأساوي للحياة في العراق تخطيطا سبق وان عد له أعدادا دقيقا . فتأجيج الفتنة الطائفية تارة والقومية تارة أخرى  وما ألحقها من مظاهر تدمير البنى التحتية لبلدنا وكذلك تدمير مراكز الفكر الاسلامي والحضاري خير دليل على ذلك . أما المعتقلات والسجون فحدث ولا حرج فقد زجت قوات الاحتلال وبشكل عشوائي بالآلاف من أبناء الشعب في معتقلات أنشأت بمواصفات ارادو من خلالها ترويع السجناء وتعذيبهم بأقسى وسائل التعذيب . وهذا ما كشفت عنه تقارير ( البنتاغون ) وزارة الدفاع الامريكية وتناقلتها  الصحف الصادرة هناك فقد وصل الآمر إلى حد آثار استهجان  المجتمع  الدولي والمنظمات الإنسانية المعنية بحقوق الإنسان . أذن وراء كل فجيعة تصيب العراقيين ثمة ( احتلال ) يخطط ويدعم ويحرص عل تغيير ( تكتيكاته ) كلما اقتضت ضرورة الأجندة المكتملة بشروط حساباتها المتطابقة .. فهو ( العراب ) وهو الذي يدير دفة سفينة الموت اليومي للعراقيين وسط بحر من الفوضى والدمار .   
 

Almoad_kasam@yahoo.coo
 

 

 

Share

2 ردود لـ to “الاحتلال يدير دفة سفينة الموت اليومي / قاسم الرديني”

  • Some specialists state that mortgage loans aid people to live the way they want, because they are able to feel free to buy necessary goods. Furthermore, some banks present small business loan for young and old people.

  • اسألك اخي : من جاء بهم ومعهم !! ومن ارتضى لهم مولى ونصيرا ضد العراقيين المسلمين؟!!وهل تعلم

    ماذا يقوول القرآن بحق من يتخذ اليهود والنصارى وليا له ونصيرا…!!

    سل كبار قومك … فإنك شاهد تسأل يوم الحساب …قولوا الحقيقة ولو من باب طلب العفو والمغفرة

أكتب تعليقا