أرشيف التصنيف ‘السرد’

وفاء إدريس / درية توكل

 وفاء إدريس  / درية توكل


جلست آم خليل تتناول فنجان قهوتها مع ابنها خليل و أخذت تجاذبه الحديث ، و فجأة قطبت جبينها و بدا عليهـــــــــا علامات الحيرة و التوتر،و أدرك ذلك الابن، فسألها في شغف،ما بالك يا أماه.!؟ هل حدث ما يزعجك منى .؟ أجابته في مرارة وألم ، لا يا خليل … لكنني أحس بمخاوف دفينة كلما حاولت أن اهرب منها لاحقتني و وسيطرت على  تفكيري و عقلي
لا عليك يا أماه … لست وحدك التي تعاني من هده المخاوف ، فكل واحد يعيش على هده الأرض يشاركك نفس المشاعر ، و ربما ذاد عنك مطاردة أشباح الموت له في يقظته و منامه ،

أكمل قراءة الموضوع »

Share

القط صديقيب قلم : يوسف فضل

 

القط صديقي  بقلم : يوسف فضل

بعد أن عانت المدينة من بركة يومين عاصفين بالمطر والبرق والرعد لم استطع التفريق بين لون سيارتي ولون إسفلت الشارع من شدة الأوساخ الترابية وهباب عجلات السيارات الملتصقة على جسم السيارة مما توجب علي إدخالها للمغسلة لإعادة بريق لون دهانها الذي يعكس صورة المار من جانبها .

عند الانعطاف الأخير الموصل لبيتي هدأت مجبرا من سرعة السيارة لاتيح فسحة من الوقت

أكمل قراءة الموضوع »

Share

الحذاء / محمد عباس علي

  

الحذاء / محمد عباس علي

قصة  قصيرة

 

تعملقت جذور الحيرة فى صدرى وانا أحدق فى الشاشة الفضية ، الرجل يبدو وقوراً جاد الملامح ، يتكلم بتؤدة مفكر وبعلم خبير ، حروفه مرتبه ولغته سليمة،  يوظف ملامح وجهه بإتقان وهو يتحدث عن الحذاء العجيب الذى هو ثورة ستزيل الغباء من الكون ، والذى تم تصميمه ليمنح الإنسان من خلال دائرة الكترونية فيه الذكاء ، الشاشة الفضية كبيرة  تعلو مدخل حانوت لبيع الأحذية ،المحل صارخ الألوان ، ذو واجهات زجاجية مضيئة بأضواء ملونة بالوان مبهرة  ،

تحيط بالأحذية الجديدة ذات الألوان والمقاسات المختلفة ،أحدق فيها لعلى أصل الى جديد فى أكمل قراءة الموضوع »

Share

حكاية أول رقبة طارت – قصة قصيرة

  

حكاية أول رقبة طارت / ماهر طلبة 

هذا ما حدث مساء ذلك اليوم … رجع شهريار إلى مجلسه الليلى حزينا .. يسيطر على قلبه هم ثقيل ، فسأله مسرور..- ما لوجه مولاى تملأه الشروخ ؟- حكاية سمعتها وأنا أدور بحجرات القصر أفتش ستائر الليل عن الأسرار – وما فى الحكاية يا مولاى ؟ – حلم قديم كنت قد أغلقت عليه بابا دونه باب حتى كان هذا المساء .(يقال إن شهريار – الذى لم يكن يملك الأحلام – لم يحلم هذا الحلم بل سرقه من عراف فقير ، أخذت منه الدنيا عينيه وأعطته الحكمة بديلا ، فكان يحلم أن يهب حكمته للبشر

أكمل قراءة الموضوع »

Share

من وحـــــي التغييــــــــر / قصص قصيرة محاسن الحمصي

 

من وحـــــي التغييــــــــر / قصص قصيرة

محاسن الحمصي 

الغائــــــــــب 

سقطت الملعقة من يده، كسّرت صمتا انسكب على المائدة، قام معتذرا، خرج إلى الشرفة ليحلق بشروده وييمّم وجهه شطر ضفاف الحنين..!

 بحسِّ رفيقة العمر أدركتُ أن حلّ خيط العقدة متعلق بين أصابعي، كلمة الفصلمربوطة بلساني ،والخلاص من – الوجوم – الذي حلّ منذ بداية العام ضيفا ثقيلا، دون سابق دعوة أحال دفء البيت صقيعا سيذوب بقراري..!

أكمل قراءة الموضوع »

Share

سقوط نيرون / خالد حجار

 

خالد حجار /  سقوط نيرون

مولايَ  غزوٌ  أتى  الأوطان ينتشرُ     والنهرُ   حِلٌّ   له   والزرعُ والثَّمرُ

دكّ   المدائنَ  حتَّى  الماء  يسلبُنا    وجيشكم  أبكمٌ  للحرب  ما حضروا

والشعب يشكو وسوء الحالِ شاهدةٌ    ماذا   تقول  لشعبٍ  مسَّهُ   الخطرُ

أكمل قراءة الموضوع »

Share

نسج الصمت! /عايده الربيعي / كركوك

 

نسج الصمت! /عايده الربيعي 

أألد في موتي!
شتاء مد َّرِواقه في نهار بارد،ألْقى بسحابه في وجوم محدق يبوح بأسرارها في سماء غرفة  قديمة تآكلت جدرانها من الانتظار لأمد يزيد على مئات الآمال المترجية من عمرها في أن، تَحُبْ أوان تُحَب ْ،وذلك كان رمقها الأخير.

تقبع على كرسي هزاز قريب من نافذة الغرفة تخيط بصمت في مِئزر لها لم يكتمل بعد ،تلتمس ملاذا للخلاص، بلا أصوات تقرأ الصمت بجوار جدار صار مأوى، وشاهد ُاليأس على جور الأيام التي شطرت روحها.

تحتضنها الغرفة في عمق دار،قد أقترن ببركة قري أكمل قراءة الموضوع »

Share

سوريّةُ وجهُ الحرّيّةِ / شعر:أحمد عبد الرحمن جنيدو

 

سوريّةُ وجهُ الحرّيّةِ / شعر:أحمد عبد الرحمن جنيدو 

يتكاثرُ الجرحُ الزكيُّ وينفرُ,

منه انبعاث ُ الحرِّ لا يتكسّرُ.

من صرخةٍ دوّتْ بروح ٍحطـّمتْ,

جبروتهمْ ذاك الذي يتفاخرُ.

أكمل قراءة الموضوع »

Share

السيده المحترمة جميلة / نبيل عودة

 

السيدة المحترمة جميلة 
نبيل عودة    
لم يكن من السهل مواجهة السيدة جميلة، فهي تتصرف كناظر أخلاقي على أبناء الحي، والمشكلة أن نساء الحارة، والحارات المجاورة، سحروا بشخصيتها وسعة اطلاعها، وكثرة معلوماتها وجرأتها، وشدهم حديثها حتى أدمنوا عليه، لدرجة أن جلساتها في البيوت صارت أشبه باجتماعات لنساء الحي. بل يمكن القول إنها فرضت سيطرة نفسية من الصعب تعليلها، وصارت أقوالها أشبه بالأمثال الشعبية التي تكثر نساء الحارة من ملائمتها لكل ظرف وظرف، واليوم أضيفت للأمثال صيغة: "كما قالت السيدة جميلة".
حتى شيخ الحارة لم يصل بتأثيره ونفوذه على العقول إلى ما وصلت إليه السيدة جميلة في أكمل قراءة الموضوع »

Share

شيخ عفيف / عبداللطيف الحسيني

 

شيخ عفيف / عبداللطيف الحسيني 

إنه لا ينتهي .

-         أتلصّصُ عليه من درفة الباب أو ثقب المفتاح أو تشقّقات الباب الخشبيّ القديم .

-         وضعية مقدّسة بالنسبة لي أن أرى امرءاً نائماً والكتابُ بينَ يديه أو على ركبتيه. 

إنّه ليسَ كتاباً صعباً حتى لا ينتهي : تفكّكُ رموزَه و دلالات معانيه ,إنْ رأيته مرّة في الحياة – صدفةً – فسوف يرافقكَ طويلاً في الحياة .إنه كما الكثير : أسماؤهم تدلّ عليهم : أخلاقاً وسلوكاً ,فاسمُه علامة عليه وقد تبرّك باسمه كثيرون ، حين أسموا أبناءَهم باسمه   محبّة به وبمصادقته   وبسلوكه ,وقد ردّ عليهم الشيخُ جميلهم : أعطاهم أعزّ وأبهى ما يملكه : أعطاهم عمرَ أكمل قراءة الموضوع »

Share

رجل أعمال محترم!! بقلم: نبيل عودة

 

رجل أعمال محترم!! بقلم: نبيل عودة 

    - هل هناك أمم غنية وأمم فقيرة؟!

فاجأهم أستاذ الفلسفة كعادته، فما أن يضع ملف المحاضرات على المنضدة، ألا وسؤاله ينقلهم بلحظات سريعة من عالم قاتم ملموس، إلى عالم يبدو بعيداً عن توقعاتهم ، أحيانا يسعدهم لأنه ينشط فكرهم وحماسهم ، ويتنافسون في إيجاد المميزات الجديدة من الفكرة المطروحة، وأحيانا يصابون بالتصحر العقلي، ولا يدركون مرامي المحاضر من سؤاله، أو جمله الافتتاحية..

كانت أسئلته، أو جمله الأولى، تشغلهم دوما، ولا تتركهم لساعة راحة حتى أثناء الاستراحة بي أكمل قراءة الموضوع »

Share

حكاية مَدْرَسَة! / بقلم: أ.د.عبدالله بن أحمد الفَيفي

 

حكاية مَدْرَسَة!
بقلم: أ.د.عبدالله بن أحمد الفَيفي

-1-
ترحَّل أبي، الشيخ أحمد بن علي بن سالم آل حالية الخُسافي الفَيفي، (1337- 1432هـ)- رحمه الله- للتَّعَلُّم في تهامة، فتلقّى العِلْم في مدينة بَيْش، وكانت تسمَّى: (أُمّ الخَشَب)، على يد الشيخ عبدالله القرعاوي. وكذا تلقّى العِلْم على يد تلميذ القرعاوي: الشيخ حافظ بن أحمد الحَكَمي، رحمهما الله.
ثُمَّ اتّجه إلى تأسيس التعليم شِبه النظاميّ في جبال فَيفاء، وذلك من خلال تأسيسه مَدْرَسَة الخَشْعَة، وهي: بُقعة معروفة في جبل آل أبي الحَكَم، في فَيفاء، اشتهرت قديمًا بمَدْرَسَتِها تلك، التي خرّجت طليعة الجيل أكمل قراءة الموضوع »

Share

بصمة مواطن لبنى ياسيني

 

بصمة مواطن / لبنى ياسيني

بتلعه المساء، فيوغل في أحشاء الصمت، ومن ذا الذي يستطيع فراراً إذا عسعس الألم داخل النفس، وتوغلت الأحزان في حنايا الفؤاد، يتآكل قلبه.. تتساقط أشلاؤه.. يتمزق صوته على حدود الزمان، ولا من مجيب، تقوم جاهلية القرن الحادي والعشرين بوأد مشاعره وكرامته، بينما يتجمد القوم متفرجين على طقوس صلب بقايا إنسانيته.أبعد هذا الموت موت آخر؟؟ أين الملاذ؟؟ يريد أن يفتح جناحيه ويهرب من ظمئه، من حدود مشاعره، من ملوحة دموعه، ومن عري أوجاعه، يريد أن يحلق حيث لا أحد.. لا أحد أبداً.ووسط كل تلك البعثرة التي تنتابه لم يشعر بنفسه إلا وقضيب من النار الملتهبة يندفع من جوفه، فإذا به يفتح فاه حد التمزق، أكمل قراءة الموضوع »

Share

من سينام الليلة على سرير الغريبة؟ / سعدية مفرح

 

أسفار /سعدية مفرح
من سينام الليلة على سرير الغريبة؟(*)  
من سيمسد شعرها ويعزف لها السوناتا الأخيرة تحت شرفة من حنين وأسى؟
من سيزرع صنوبرة في يمينها وأخرى في شمالها بينما تضع كأسها على رخام الغواية بينهما؟
من سينتظرها، بمهارة العشاق في اقتناص مواعيدهم، وبفراسة الشعراء في انتظار البهجة، على حافة البئر بقصيدتين وأوركيديا وكتاب؟
من سينام سهواً في أقحوان منامها؟
من سيتمم مأساة النرجس ليكتب ملهاة الفضة؟
أكمل قراءة الموضوع »

Share

من حقيبة امراة – لم يكن يفرق معها / بارقة أبو الشون

  

من حقيبة امراة – لم يكن يفرق معها  / بارقة أبو الشون

أخر شيء عرفته من أمها التي لاتقرأ ولا تكتب إنها ولدت في بلاد الرافدين عندما سألها احد العسكر عن تاريخ

يومها
فقد خرجت من العاصمة بعد ان اقتاد رجال الأمن ثلاثة من عائلتها حيث وضعتها احد السيدات بين أقدامها

2

لم يكن يفرق معها ان تبقى ساعات أمام المرآة او لحظات فكلما رأت وجهها الجميل تذكرت أحدى
أكمل قراءة الموضوع »

Share

رحلة الألف ميل / ذكرى لعيبي

 

رحلة الألف ميل / ذكرى لعيبي 

ها هي تخرج من جسدها لسفر جميل . يمامة تطير حتى اللاإنتهاء والسماء التي فوقها تقول: تعالي فقد آلفتك، تعالي انتشري في خلايا الدم ..كُرية شعور، لا تخشي المسافات، ولا تأخذك أبجدية الأسماء.
شمس ناعسة تغيب صوب شط العرب، ناس كثر خرجوا للنزهة على كورنيش السياب، أطفال يلهون بلعب تطلق رصاصا من ماء! وبنات كأنهن اللؤلؤ المنثور يتسابقن، ونهارات مؤودة! هي لم ترنُ إلى الآفاق العليا، كانت تمقت الصعاب وتخشى أن تصطدم فرحتها بعيون الحاسدين..!
تعلم أن الرحم الذي انبثقت منه، لم يحمل سواها!
الآباء لماذا يورثونا الصمود، وينهارون!؟
أكمل قراءة الموضوع »

Share

من مقامات الزمان / المقامةالبابلية / كاظم فنجان الحمامي

 

من مقامات الزمان / المقامةالبابلية

كاظم فنجان الحمامي 
قال صابر بن حيران : استهواني السهر. على شاطئ النهر. فسمعت شاعرا يقرأ مقام المنصوري. بصوت جهوري. ويقف على أطلال آشور بانيبال. وينشد من غير انتحال :
هذا العراقالذي بالأمس نعرفه
خلاصة الحسن تتلى عنه أوراد
هذا العراق الذي تأبىكرامته
أن يستحيل ركاما بات يزداد
أكمل قراءة الموضوع »

Share

قصص قصيرة جدا بقلم جمال الدين الخضيري

 

قصص قصيرة جدا 

 جمال الدين الخضيري 

انبعاث وحش 

ذكر لي ثقة صدق من إخواننا، أنه في بلاد قريبة من "طيبة"، والتي تحمل اسم "طربيسة"، ظهر من جديد الوحش الذي قتله من قبْلُ "أوديب"، معترضا المارة، نافشا بإزاره، وفاتكا بكل من لا يجيب على لغز محير هو:

ما هو الحيوان الذي ضاقت عليه دائرة سقوفه، فأُجبِر على التنقل من سقف خيمةٍ إلى سقف مظلةٍ، ثم إلى سقف عمامةٍ انطبقتْ عليه مشنقةً؟. 

ارتحال 

أكمل قراءة الموضوع »

Share
الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 الصفحة التالية

ارسل مشاركتك word
في صدانا يسمو الحرف حتى يلامس السماء العاشرة ..نتمنى لكم وقتا ممتعا فى قراءه ما تحتويه المجلة من ابداعات ابناء الأمة
الموسوعة الكبرى للشعراء

مواقع أدبية خاصة

الاعمال الكامله /صقر القاسمي

الدكتورة سعاد الصباح

صلاة عشتار أسماء القاسمي

معبد الشجن.. أسماء القاسمي

أغتراب الاقاحي فاطمة بوهراكة

بوح البياض /المطفى فرحات

البودار /جسن الافندي

في رحاب الله ورسولة/حسن بوشو

كلام يشبه شعرا محمد خالد القطمة

إمرأة بزي جسد/ وفاء عبد الرزاق

حداد التانغو لنسيمة بوصلاح

هموم الليل والدمع /عبدالله الحضبي

زمن لانهيار البلاهة /صليحة نعيجة

مدار القوسين لناصر لوحيشي

كتاب المشلول والجرف لنازك ضمرة

على صخر جسدها أحفر قصائدي

شفاة الرحيل لسعد العميدي

مواقع أدبية عامة

\
التقويم الشهري
الأرشيف
عدد الزوار
This site is protected by WP-CopyRightPro