أرشيف التصنيف ‘السرد’

الهجرة من بغداد الى بغداد !! بقلم الدكتور محسن العبيدي الصفار

 

لم يكن سعيد يعلم ان حلمه بالحصول على شقة مستقله

يعيش فيها مع زوجته واولاده في مدينته بغداد بعيدا عن الشجارات اليومية بين الزوجة والام سيقوده في نهاية المطاف الى احد المعتقلات الامريكية في العراق الخاصة بالارهاب حيث لاهو يعرف مكانه ولا احد يستطيع الوصول اليه .

بدأت الحكاية عندما تمكن سعيد من العثور على شقة مناسبة بعد اشهر من البحث والتحقيق في المناطق المختلفة في بغداد والتحقق من المليشيات التي تسيطر على كل منها على الرغم من الحكومة تدعي انها اصبحت مسيطرة على كل انحاء بغداد وأن الامن صار مستتبا فيها , وبعد ان وافق صاحب الشقة الذي كان حتى فترة قصيرة مضت من المعدمين واليوم اصبح بفضل الحكومة الجديدة من كبار الملاكين( بالحلال !!!) على أكمل قراءة الموضوع »

Share

قصتان قصيرتان / د.ماجدة غضبان / العراق

 

الصورة   
 
كان آخر ما تبقى منها صورة بإطار خشبي على جدار قديم يكاد أن يصير هباء. وكان آخر ثوب رث لي معلقا على مسمار صدئ جوارها، مددت يدي صوبه بحذر شديد كأني أخشى على الحائط أن يتهاوى. إرتديته على عجل دون أن أغير الثياب التي أصبحت تحته متوقعا قسوة الطقس في الخارج. صفعتني يد الريح القوية وأنا أقفز الى الشارع حين تناهى الى سمعي صوت زجاج الصورة وهو يتحطم. شغلني الفضول للحظة فاستدرت الى الداخل. كان الجدار يتهاوى حقا ككتل طينية ضخمة، يسحق ما تبقى على الأرض من شظايا الإطار الخشبي. تلقفني البرد من جديد وأنا أعدو مبتعدا قدر ما استطعت، يشيعني أكمل قراءة الموضوع »

Share

النعجة والمختار / م. محمد حسن فقيه‏

 

هكذا شاءت إرادة الله وحلّ القدر، أن ترزأ القرية بمصيبتين متتاليتين يوما بعد يوم ، فبالأمس ماتت نعجة أبي سليم بعد عمر طويل ومسيرة لاحبة من الجهد والعناء ، حافلة بالكرم والعطاء ، طيلة ثلاث عشرة سنة ، وصباح هذا اليوم توفي مختار القرية أبو رعد موت فجأة ، بسكتة قلبية وبدون مقدمات .

نعجة أبي سليم نعجة مباركة ، كانت إحدى التوائم الثلاث من النعجة الأم ، فنذر أبو سليم أن ينفق حليبها ويوزع لحم خرافها بعد أن تصبح كباشا سمينة شكرا لله ، على جميع أهل القرية لما أنعم الله عليه من ثلاثة توائم في بطن واحد .

إنها أشهر نعجة في القرية ، بل هي أشهر دابة في القرية كلها بلا منازع ، فمن في القرية أكمل قراءة الموضوع »

Share

معمعة السيول / جاسم القرطوبي

 

 

 

كَانَ الْوَقْتُ قَدْ تَعَدَّى مُنْتَصَفَ الّلَيْلِ حَيْثُ الْكُلُّ أَمْسَى يَغُطُّ فِي لِبَاسِهِ ، فَهَذَا يَغُطُّ فِي سَرِيْرِهِ ، وْذَانَكَ فِي حِضْن ِ بَعْضِهِمَا ،وَأَمَّا هُمَا فَوَحَدُهُمَا الْلَّذَيْن ِ أَلْقَى الْسَّحْرُ  مَظَلَّتَهُ عَلَى شَهِيْق ِ الْعَتَب ِ بَيْنَهُمَا وَزَفِير ِالْتَحَسُّر ِ مِنْهُمَا . الْطَاوِلَةُ الَّتِي شَهِدَتْ أَوَّلَ مَوْعِدٍ لَهُمَا اسْتُشْهِدْت الْيَوْمَ لاِقْتِرَان ِِ وَدَاعِهِمَا . هَمَسَتْ لَهُ : يَا حَبِيْبِي لا تَشُكْ بُرْهَة ً قَطُّ بِأَنَّكَ لَسْتََ الْوَحِيْدُ الَّذِي احْتَلَّ مَسَاحَاتِ قَلْبِي الْشَّاسِعَةِ ، وَاسْتَوْلَى أيْضَا ًعَلَى الفَرَاغَاتِ الَّتِي مَلَّكْتُهَا بِصُكُوكِ الْدَّم لأبِي وَأُمِّي وَأُخُوَّتِي ، وَلَكِنْ لِلأَسَف ِ كَمَا سَدَنْتُ لِمِحْرَابَكَ وَفَاءً سَأَرْعَوِي إِخْلاَصَا ً لِعَادَاتٍ وَتَقَالِيْدٍ تَرَعْرَعَتُ فِيْهَا .نَعَمْ لاَ أَعَتَرِفُ أَنَّهَا بِحَق ٍ ، وَلكِنَّهَا وَاقِعٌ فُرُضَ عَلَيْنَا كَالَصَّلاة ِ وَالصِّيَام ِ يَتَحَتَّمُ عَلَيْنَا إِيْفَائُهُ أَو قَضَاءُهُ ، عَزِيْزِيْ هِيَ قُلُوْبٌ سَتَتَحَطَّم كَأَوَانِي الزَّهْرِ. يَا لِقَلْبٍ أَمْطَرَتْهُ هَذِهِ الْلَّكَمَاتُ الْوُجْدَانِيَّةُ فَأَحَسَّ بِأَنَّ أكمل قراءة الموضوع »

Share

قصة قصيرة: الممغوص/جمال الدين الخضيري

 

لم يعد يَحتمل كل تلك الآلام التي تعتصر معدته وتُقطّع أحشاءه. تكوّم على نفسه أكثر من ذي قبل وراح يترنح في مشيته. صمم أن يقتحم الضيعة الزراعية ويطرق باب الفيلا، فليقع ما يقع..

تحلّقت حوله مجموعة من الكلاب عاوية تريد الفتك به. صدتهم المرأة الشقراء البدينة من الشرفة التي تُطلُّ منها، ووجهت كلامها للغريب بنبرة مريبة:

- ماذا تريد؟

رنا إليها وهو لا يزال محدودبا بوجه فاقع اللون. أشار إلى بطنه علامة إحساسه بالألم. تسمّرت المرأة في مكانها مدة خُيلتْ إليه أنها سرمدية، محدقة فيه تتأمل انحناءاته وتوجعاته، وتسْلقه بعينيها، وتتملاه كما يتملّى فنان جسدا مسجى أمامه يتوخى رسم أكمل قراءة الموضوع »

Share

بداية نهاية. / حميد الهجام شاعر و قاص و مترجم مغربي مقيم بسانغفورة

 

منهكة دلفت إلى غرفة النوم ذات الضوء الوردي، ولم تستشعر الأمان إلا حين سمعت الباب ينصفق وراءها.انجذاب غامض شدها إلى السرير الخفيض المكسو بالثوب المخملي و المتماوج.تقدمت بخطى واهنة و حين لامس جسدها حافة السرير قمست في حضن حريره و غطست وجهها في الوسادة.بعد برهة انقلبت على ظهرها و زحزحت إحدى قدميها ،ببطء ناعم، مسايرة إيقاع تدرج استرخائها فانزلق خلسة قميص نومها الأملس كاشفا عن ساق ربلته بضة كما لو أنها قدت من مرمر.رنت رولا إلى أعلى فانسابت منسلة من بين أكمل قراءة الموضوع »

Share

درب الحكايا / ماجدولين الرفاعي

شمعة جذلى تعاقر ليلها الممزوج بالتعب، وفتيلها المخمور بالعنب، تراقص ظلها النائم على وجه الوسادة، تحدِّث الجدران عن أسرارها ..عن حزنها ..عن يأسها.. عن غربة الأحباب في مدن الشتات، عن درب الحكايا وانكسارات المرايا والأمنيات النائمات في درج الخبايا، عن صوته المصنوع من عسل الجبال الشاهقات… حين يهمس باتصال آخر الليل، أو ربما مع فجر الرواية ،عن قلبه المصنوع من شُعَب المرجان في قاع الخليج..  

هو هكذا، يعشق المرأة إذا ما تلّون شعرها، وتخضبّت أطرافه بالحنّاء..  

أكمل قراءة الموضوع »

Share

الارض بتتكلم عربي بقلم محسن العبيدي الصفار

ذات صباح نهضت من نومي على اغنية الارض بتتكلم عربي تبث من الراديو فانتابتني نزعة قومية تملكت كل مشاعري واقشعر لها بدني وقلت لنفسي اذا كانت الارض الصماء تتكلم عربي فلم لايكون كل شيئ في حياتنا يتكلم عربي ؟ فقررت ان اعلنه يوما عربيا بامتياز في حياتي لا استعمل ولا اكل اي شيئ الا من الانتاج العربي اردت ان ارتدي ثيابي فكانت البدلة تركية والحذاء ايطالي وكل شيئ اجنبي بحثت وبحثت  فلم اجد سوى جلابية مصرية مع قبقاب سوري كي ارتديه , نزلت الى المطبخ واخبرت زوجتي برغبتي العربية وطلبت منها ان تطعمني فقط مأكولات عربية الانتاج والمنشأ واخذت المسكينة تفكر بما يجب ان تقدمه لي في النهار أكمل قراءة الموضوع »

Share

هل تفهم ؟!!- قصى قصيرى‏ / ماهر طلبه

 

هل تفهم ..؟!!

لم يكن موجودا في يوم من الأيام .. لكن أباه في شهادة الميلاد دمغه بالاسم والنوع ، وفي بطاقته العائلية دمغه بالترتيب العائلى وقال له ..

"أنت كنت ولم تكن من قبل …   هل تفهم ؟" … لم يفهم

" ماذا تقصد يا أبتي ؟!" …

" فقط تذكر أنك بأمر الأب كنت .."…

*        *       *

أكمل قراءة الموضوع »

Share

اوراق من ذاكرة عسكري هارب / محمد المنصور الشقحاء

رواية  

النديم

   الطائف مدينة السماء وغابة الضياع، تشكلت على الصراع والتنافس عبر تاريخ أنغرز في خاصرة الزمان ولطف المكان وتنافر الإنسان، من خلال علة ثبات باطلة انتفى فيه الفاعل وبقي لذاته يرتقي كمكان آخر في تبدل الأوصاف التي تضيع في الفراغ.

يقال: ستكون فتن في آخر الزمان، خير الناس في ذلك الزمان من كان بجدران الطائف إلى عرقوب بجيله. 

( شهر زاد تتحدث ) أكمل قراءة الموضوع »

Share

تجيء ويغضي القمر شعر : لبنى ياسين


لها وجه قمر
ولي شعرهاالمنسدل
وجمال قامتها
لها ابتسامة قمر
ولي دمعة
أمسكتُاللوحة المصفرة بحذر, ووضعتها داخل ملف بلاستيكي شفاف جلبته خصيصاً لها, كانت تلكاللوحة…كل ما تبقى لي منها، من رائحة أنفاسها…من دفء عينيها, من حزن باذخ أخفتهخلف شال.
عندما أصررت على أن تكون هذه اللوحة غلاف مجموعتي الشعرية الأولىاعترض مصمم الغلاف, وكاد ينفجر في وجهي إلا أن صاحب دار النشر ضغط عليه، فمجموعتيهي الفائزة الأولى في المسابقة الشعرية، أكمل قراءة الموضوع »

Share

أوبريت النعيم العائم / ناجي السنباطي

 

فكرة الكاتب الكبير توفيق الحكيم

أراد الكاتب الكبير توفيق الحكيم أن يقدم لكتاب جدد بالإتفاق مع مجلة الكواكب المصرية فى عام 1984/1985 فطرح فكرة مكونة من صفحات قليلة فى شكل مسابقة وترك الباب مفتوحا لمن يكملها وبعد تحليل صفحاته كان ابداعى فيما سيرد عقب هذه الفصول واشتركت فى المسابقة وكالعادة فى كل عمل اشارك فيه لم تعلن نتيجة المسابقة بشكل رسمى كما بدأت بشكل رسمى ولم تنشر حيثيات تفضيل عمل على آخر فأرسلت بالبريد المسجل فى حينه لمجلة الكواكب بأن الجزء الذى أتممته هو عمل خالص لى وأن الصفحات القليلة التى كتبها الكاتب الكبير كانت بمثابة مقدمة لكل إبداع يقدمه مشترك فى المسابقة ومن ثم

Share

لاسياحة للموظفين بقلم محسن العبيدي الصفار

 

خرج سعيد الى عمله بعد قضاء  ليلة كاملة مع اعطال الكهرباء  في بيته في حر الصيف اللاهب ذاق فيها الأمرين وعقد العزم أن يراجع شركة سياحية بعد الدوام لإصطحاب زوجته وأطفاله في رحلة إستجمام خارج البلد يهربون بها من حر الصيف  ويجددون نشاطهم وهو أمر كان يعّد له من سنين ويجمع ويوفر من معاشه لهذا الغرض فطالما سمع من أصحابه الذين سافروا الى الخارج كيف تمتعوا بأوقاتهم وعادوا ومعهم الصور التذكارية وهو يتفرج ويتحسر ولكن هذه السنة سيكون هو الذي يضحك ويتباهى أمام أصحابه بسفرته الرائعة !!!

بعد الدوام توجه الى شركة سياحية تقع قرب عمله دخل فشاهد أنواع البوسترات المعلقة عن الدول المختلفة وشاشات تلفزيونية ضخمة تعرض أفلاماً عن البلدان وفنادق ومنتجعات تأخذ العقل وبينما هو سارح في الخيال أيقظه صوت ناعم:

أكمل قراءة الموضوع »

Share

دموع حسن ومرقص/ ممدوح أحمد فؤاد حسين

تفتحت عيون حسن ومرقص على لهو الطفولة البرئ, وجمعت بينهما مدرسة واحدة, وفي باكورة شبابهما سمع كل منهما في دور عبادته أن دينه هو الحق, وأن كل ما سواه هو الباطل.

إلا أن الله قد وهبهما عقلا مفكرا, ونفسا متسامحة فأيقنا أن كون الإنسان, أي إنسان  كافرا – من وجه نظر الآخر- فإن هذا لا ينفي عنه صفته إنسانا, له كل حقوق الإنسان, فاجتمعا على ترك الأمر لله, يحكم بين العباد يوم القيامة.

وتعمقت صداقتهما, حتى إن مشاغل الحياة من زواج وأبناء وعمل لم تستطيع أن تفرق بينهما, فكان لهما لقاءا أسبوعيا للسمر, ورحلات صيفية إلي هنا وهناك.

في منتصف إحدى رحلاتهما الصيفية صارح مرقص صديقه حسن برغبته في قطع الأجازة والعودة إلى أكمل قراءة الموضوع »

Share

أشباح الليالي الظلماء / حميد الهجام / شاعر و قاص و مترجم مغربي مقيم بسانغفورة

  

دس يده تحت المقعد وسحب المقبض إلى أعلى فتداعى جسده إلى الخلف، و لم تلتقط عيناه سوى ظلال أرقام الساعة الإلكترونية .خمس دقائق تفصله عن منعطف آخر في حياته بعد أن ملّ الطريق الخطي الخالي من منعرجات اقتنع بضرورتها للتغلب على رتابة كادت تحوله إلى كتلة غباوة لطالما سخر من رؤيتها تتلبس الآخرين.كانت عيناه نصف مغمضتين, لكنه تمكن من رؤية نويرات أزهار الميموزا تتساقط متراقصة من على شجرة انتصبت أمام السيارة.

-طبيعي أن ينشب الضجر مخالبه في روحك..نصيحتي إليك، حاول أن تبتعد عن بيت العائلة، و ستر حينها سوف يصفو ذهنك و سيغدو بإمكانك رؤية العالم في حقيقته.

وصية نبيه قبل أن يسافر لاستكمال دراسته خارج البلد،لا تني تومض في ليل ذهنه.

 ها هي ذي الآونة الفرصة تفتح له ذراعيها بعدما كلفته الشركة بتتبع أشغال بناء مارينا جنب قرية الصيادين، و ها هو الآونة على وشك اكتراء شقة مفروشة جنب الشاطئ.

…سوف…سأمر على متاجر مرجان…كرتونة نبيد نابوليون اللذيذ…كرتونة هينيكن …نادين و الأصدقاء أكمل قراءة الموضوع »

Share

اجلس اعوج وتفرج عدل / بقلم محسن العبيدي الصفار

 

دخلت زوجة سعيد حاملة صينية الشاي فصدمها منظر زوجها جالسا على رأسه ورجليه في الهواء امام التلفاز فزعت المرأة المسكينة وسقطت صينية الشاي من يدها وذهبت راكضة بأتجاه زوجها وقالت له :

- سعيد حبيبي ماذا بك هل فقدت عقلك ؟ لماذا تجلس بالمقلوب امام التلفاز ؟

اجابها سعيد دون ان يرفع عينه من التلفاز قائلا :

- لاتخافي ياحبيتي لا جنيت ولا من يحزنون , كل ماهنالك اريد ان اتفرج الاخبار بشكل صحيح

استغربت الزوجة هذا الكلام وقالت :

- ولماذا يجب ان تشاهد الاخبار وانت جالس على راسك ؟

أكمل قراءة الموضوع »

Share

انصرف من امامي ايها المغفل * /نبيل عودة

السيد كمال أعلن إفلاسه، وتقدم للمحكمة بدعوى لإعلان الإفلاس،

التي لم تجد سببا وجيها لرفض طلبه، رغم ان الاعتراضات والشكوك التي قدمها الدائنون للمحكمة، ضد إعلان إفلاس السيد كمال كانت كثيرة.

المحكمة ، حسب ما رأت ، أن شكوك المعترضين مبنية على تخمينات دون أي اثبات عملي، بان السيد كمال يقوم بخدعة حتى يتهرب من دفع ديونه، السيد كمال باع سيارته، وباع بيته، واستأجر بيتاً في حي فقير، بالكاد يتسع له ولزوجته ولأبنائه الأربعة، وتسجل كعاطل عن العمل ليضمن ضمان الدخل من صندوق الدولة، حتى يجد عملا يعيل به أكمل قراءة الموضوع »

Share

حب على الدروب والمفارق/بسام الطعان

 

إليك يا أعز الناس ..الجميلة الأجمل.. حين أراك.. أقصد حين أراك بقلبي ، أتصفح الدروب والمفارق ، وأهيئ نفسي للمواعيد ، وبعد تعب له بداية وليس له نهاية، أكتشف أن الدروب لن تؤدي إلى عطرك المميز الذي شممته ذات حلم ، فأتكسر في واجهات الحيرة ، وأرتجف ارتجاف أوتار العود حين تمر الريشة عليها.

تمر الأيام والليالي وأنا ضالع في حبك، أنحني فوق طاولتي، أكتب اسمك الذي أحببت على أوراق الخلود ، أرسم صوراً زاهية لوجهك، وأنتظر منك شمساً صغيرة تبدد عتمتي ، وما بين الألم وبين السكون ، أحملك   بين   جوانحي بحب أولا، وبحنان ثانياً ، وبشوق ثالثاً، وأظل ساهراً مع النجوم والكواكب ، أحدثها عنك ، أكمل قراءة الموضوع »

Share

ارسل مشاركتك word
في صدانا يسمو الحرف حتى يلامس السماء العاشرة ..نتمنى لكم وقتا ممتعا فى قراءه ما تحتويه المجلة من ابداعات ابناء الأمة
الموسوعة الكبرى للشعراء

مواقع أدبية خاصة

الاعمال الكامله /صقر القاسمي

الدكتورة سعاد الصباح

صلاة عشتار أسماء القاسمي

معبد الشجن.. أسماء القاسمي

أغتراب الاقاحي فاطمة بوهراكة

بوح البياض /المطفى فرحات

البودار /جسن الافندي

في رحاب الله ورسولة/حسن بوشو

كلام يشبه شعرا محمد خالد القطمة

إمرأة بزي جسد/ وفاء عبد الرزاق

حداد التانغو لنسيمة بوصلاح

هموم الليل والدمع /عبدالله الحضبي

زمن لانهيار البلاهة /صليحة نعيجة

مدار القوسين لناصر لوحيشي

كتاب المشلول والجرف لنازك ضمرة

على صخر جسدها أحفر قصائدي

شفاة الرحيل لسعد العميدي

مواقع أدبية عامة

\
التقويم الشهري
الأرشيف
عدد الزوار
This site is protected by WP-CopyRightPro