أرشيف التصنيف ‘السرد’

نبضات قصصيه /جمال الدين الخضيري

قارئة الفنجان

 

تمعنتْ في قعر الفنجان وحدقتْ في قسماته جيدا حتى استقرت نظراتها على شفتيه وبعد هنيهة قالت:

- ستحتسي كل فناجين المقاهي وستمارسك الأرصفة والطرقات.

عادت تتمعن القعر من جديد. قطّبت حاجبيها. بدا التيه على وجهها. قال لها:

- هل من مستجد؟

ردت وهي تهز كتفيها:

أكمل قراءة الموضوع »

Share

شهر عسل لا ينتهي/فايز أبو شماله

يتخيل الشاعر ما تخيل أن الآخرين قد يتخيلونه، فيكتب شعراً مكتوياً بنار الألم الذي اكتوت فيه

من فقدت ابنها، فحملت حزنها في سلة فوق رأسها، وراحت تلتقط على طول رصيف الذاكرة وجعاً، وتملأ بمذاق الملح ما اتسع من مسافة بين الدمعة والشهقة، وبين الانتظار والاحتضار.إنها تقتحم كثافة الحزن الفاصلة بين زغرودة الأم فرحاً لزفاف ابنها على عروسة من الإنس، وحقيقة زغرودة الأم وهي تزف ابنها شهيداً إلى الحور العين، وقدّر الشاعر أن الحشرجة بين الزغرودتين لا ينتفض لها قلب الساهرين في الفرح، ولا يعبر تلال الحزن فيها أولئك المنفضّون عند انفضاض الموسم، ولا يتوه في صحاري الوجوم والصبر من حولها أولئك الذين أكمل قراءة الموضوع »

Share

إلى أم الشهيد في عيد الأم / د/ سعاد سالم السبع

 

 

لست من الذين يربطون طاعة الأم بالمناسبات، لأن الأم أعظم من أن يخصص لها يوم

لكني لا أنكر أن يحتفل الأبناء بأمهاتهم في عيد الأم ، وأن يعبروا لهن عن فرحتهم بهذا اليوم بهدية بسيطة، بقبلة حب أبدي، برسالة عرفان بخط الأبناء والبنات، بتنفيذ أوامر الأم دون مناقشة، بتجهيز أكلة تحبها الأم ، بالجلوس مع الأم أطول فترة ممكنة، بإخراج الأم لفسحة خاصة بها، بأي شيء استثنائي يشعر الأبناء أن الأم تحبه وتفرح به.

جميل أن تشعر الأم بأن لها عيد يحتفل به العالم كله، والأجمل أن تكون الأم في مقدمة اهتمام الأبناء والبنات في كل الأيام.

    أكمل قراءة الموضوع »

Share

الصياد والبحر/ماهر طلبة

الصياد والبحر

زمان .. زمان قوي كان فيه صياد وحيد .. كان عنده مركب صغير جدا كان مصنوع م الخشب .. كان كل يوم الصبح يركب مركبه وينزل يمسح البحر من ناحية لناحية بالشبكة ويرَوّح .. يولع النار .. يرمي سمكه في ناره وياكل لقمته ومايلقاش حاجة يعملها فيسأل نفسه سؤال ويبدأ يدور له على إجابة تكون لها منطق ومعقولة … مثلا في يوم من الأيام سأل نفسه .. " منين بيبدأ البحر ..؟ " .. وفضل يفكر ويفكر وفي أخر اليوم قبل اليأس وقبل النوم زى الوحى جه الجواب ..

" من عينين واحد حزين … "

.. ونام سعيد قرير العين مطمأن البال للجواب … ومثلا في يوم سأل نفسه .. " ليه السمك مابيخلص ..؟ … وليه دايما بيقع في الشبك ..؟ " وفي أخر اليوم هداه عقله لسبب معقول أكمل قراءة الموضوع »

Share

عناق قصص قصيرة جدا/مصطفى حمزة

قصّة قصيرة جداً
عِناق
 
(1)
 
    قالت الفستقة للبندقة :ها قد التقينا من جديد يا أختاه في هذا الكيس الورقيّ ! أجابت البندقة : نعم ، ولم يسـتطع أن يُفرّقنا التاجرُ، ولا السمسارُ ، ولا نارُ المحمصة .فمنذ قَطفونا من شجرتينا المتجاورتين في بُستان " أبو عرَب " و نحن نلتقـي مرّةً بعد مرّة !
أجابت الفستقة : صدقتِ ، فقَدَرُنا أن نبقى معاً إلى الأبد .
  ولمْ تكد تُنهي الفستقةُ جملتَها حتى سمعتْ طقطقةَ أضلاعِها تحتَ ضرسين لايرحمان !
فصرخت تُنادي متأوّهةً : آه آه ،الآن أظنّ أنّه الفِراقُ يا أختي البُندقة ! فالوداع الوداع !
صاحت البندقة قبلَ أن يُطبقَ عليها الضرسانِ نفساهُما : لا يا أختي الحبيبة لا ، لابدّ أن نلتقي يوماً .. أكمل قراءة الموضوع »

Share

الغانية والملتحي/جمال الدين الخضيري

 

قصص قصيرة جدا

قالت وهي تضج بالمساحيق:  

- عِظْني يا شيخ

ظل محدقا فيها مأسورا بجمالها الوحشي الصاعق، حتى اعتقدت أنه تاهت منه لفظة البدء. فقال:

- تساوينا في هذا، أحتاج اللحظة إلى من يعُضّني، عفوا، إلى من يَعِظُني مثلك.

أكمل قراءة الموضوع »

Share

طقوس امرأة بريئة – 4 –غريب عسقلاني

- في معنى الكرز 

جلست في شرفتها تشهق نسيم الليل والقمر.. كانت النجمة تتكئ على خاصرة الهلال..

همست المرأة:

- آه من ولع النجوم!!

أكمل قراءة الموضوع »

Share

هودجها على سنام الريح / غريب عسقلاني

خاصرة الجبل

معلقة في شرفتي انتظر قدوم الريح, وشوارع المدينة من تحتي لاهية, تلتف مثل ثعبان حول خاصرة الجبل, والناس في سوق عجيب أشبه بالكرنفال.. لا يسمعون ما أسمع من آهات الجبل..

صوت الريح يعبر خاصرتي يهجع عند عين القلب يهجع:

- ما الذي يفعله الناس هناكَ! هل اعتزلوا عادات البشر؟!

إلتبس الحال عليَّ..ورأيتك على بساط الريح مقصوص الشفتين تضحك؟! فقضيت الليل اجدل من صوتك خيوطا.. يسامرالقمر أصابعي على مغزل الوقت.. وعند منتصف الليل وشوشني:

أكمل قراءة الموضوع »

Share

قبلتين و درس/ محسن الوكيلي

   وبعدها تعلّمت ألاّ قبل بالمجان وأنّ كلّ شيء قد يصير شيئا آخر.

    حينها كنت صبيّا أسكن أنا والعالم داخلي وكانت ملامسة العالم الآخر مجازفة لا تتمّ إلاّ عند الاقتضاء، قالت لي ميساء، بصوتها الطازج ولون بشرتها الرملي إنّني إنسان ورقيّ لأنّني لم أقوَ تقبيلها وسط ساحة المدرسة وإنّ الصبيان هم من يركضون عادة خلف الصبايا.

    كان عمري في مثل عمرها، ثلاث عشرة سنة غير أنها كانت تفوقني فطنة وذكاء. يومها تعلمت أنّ كل أنثى في سنّك هي بالضرورة أكبر منك.

  لم أعد بعد دروس المساء لبيتنا، وقفت طويلا تحت أمطار دسمبر الغزيرة بإرادة محارب حتّى أتيقن أنّني رجل ولست من ورق. دخلت المنزل قبيل العاشرة. صرخ أبي في وجهي وعاقبتني أمي لتأخري ووقوفي تحت المطر. رفضت أن أبكي و لم أقدّم أعذارا لأحد لأنّني كنت أود أن أقنع نفسي أنّني لست من ورق أكمل قراءة الموضوع »

Share

الموت صمتاً/لبنى ياسين

 

هو كان رجل الاختصار، رجل القضايا المعلقة،

رجل العبور المار ليلاً في قطارات الهروب، رجل النقاط الحازمة التي تنهي السطور بترفع ,تشي هامته الطويلة بنفس أبية, بينما يشي نحوله و لمعان عينيه بطبع ناري ليس من السهل إخماد براكينه، وبين هذا وذاك كان لصمته محطات كثيرة لا أحد يمكنه أن يسبر أغوار عمقها.

هي كانت امرأة الخوف..لا تكاد تشغل مكان فاصلة تتكئ بحياء على السطر لتفصل بين جملتين متقاربتين, امرأة الأرض الساكنة التي توقفت عن الثورة وربما عن الدوران منذ عصور، امرأة الرغبات الأرضية بكل ما فيها من تهميش وتضليل، لا تعرف الصمت هي، ولا تجيد قراءته كما ينبغي، حتى أنها لا تأخذه على محمل الجد هو الذي يحمل في طياته ألف حديث وحديث يصعب على مثله أكمل قراءة الموضوع »

Share

كَــاكَــا/عبد الواحد الزفري*

    لم يكن لسكان مدينتي متنفسا سوى مقاهي الشاي التي تعد على رؤوس الأصابع،

كانت مجموعة من الشيوخ تتسلى بلعب "الضاما" التي اشتهر بها متقاعدون عن الجندية، ألفوا حياة المعارك فلم يستطيعوا التخلص من ممارستها ولو على ميدان من الورق المقوى وعساكر من سدادات القنينات أو من قطع خشبية، مر من ساحة "المرس" فلن تسمع سوى صوت أحدهم: 

ـ "نفخ هذي، جوج وضاما"… 

    أو ترى آخر يعتدل في جلسته فارزا صدره كأنه طاووس: 

ـ "سير فالواد أو لدي واطلع الضيم أكمل قراءة الموضوع »

Share

غناء امي/نازك خالد ضمرة

قصة قصيرة جداً 

غناؤك ما زال عذباً يا امي

ورنة الحزن فيه هي الأجمل

تزيدني شرفاً كلما رأيتك

تتحركين على سطح منزلنا

في ذلك الصيف

حين كنت في الثالثة من عمري

أتذكر ذلك مبهورا، أيتها الجميلة

أكمل قراءة الموضوع »

Share

طعنة ” كاثــي “/زيد الشهيد

قصة قصيرة 

ضجَّت أنفاس الربيع وتبعثرت..

ضجّت والجةً الشبابيك الخفيضة المشرعة ، مالئةً فضاءَ القاعة الدراسية بأرائج ورود كانت تشكِّل نسقاً يحدد أرضاً غمرها الثيّل الأخضر ووطأتها أقدامُ طلبةِ كلية التربية وهم يرفلون بحبورٍ هاتف .

ومن كرسيِّه المجاور لأحد الشبابيك كان بإمكان محمد لطيِّف رؤية المدِّ الوردي مُشرقاً ببهاءٍ ضاحك ( كضحكةِ الست ابتسام ، أستاذة الرواية الانكليزية وهي تقتحم الصف داخلةً بعطرٍ مُسكرِ وهندامٍ يحمل أكمل قراءة الموضوع »

Share

السلطان والحلم /ماهر طلبة

 

من زمان …. زمان قوي فيه سلطان ، مانقدرش نقول عليه طيب ،

 لكن كمان ما نقدرش نقول عليه شرير، لإننا وبصراحة شديدة مانقدرش أبدا نقرب من سلطان علشان نحدد طبيعته أو يمكن لإنه من المستحيل فعلا إنك تعرف تحدد طبيعة أى سلطان او يمكن لإنه فعلا السلطان مالهش طبيعة اساسا…

سلطنا دا مرة فتح بلد بطوبة ، ومرة فتح بلد بعجلة ، ومرة فتح بلد بحصان خشب ، ومرة لما فتح بلد حلف ليجرى نهر بالدم بدل المية ، ومرة فتح بلد بقنبلة ذرية ، ومرة … ومرة … ومرة…. الخلاصة إنه عمره ما وقفت قدامه بلد ولا أكمل قراءة الموضوع »

Share

الهبــي/عبد الواحد الزفري

     عجيب أمر المقهى الصغير القابع في الركن الأيمن

للشارع الرئيسي لحي "للا العالية"،

ليس فيه سوى حصير مد على طول أرضيته، جدرانه طليت بلون أصفر يحجب ما علق بها من غبار وأوساخ، تقدم لزبنائها شايا أخضرا أو قهوة بلون الفحم وأوراق اللعب مرفوقة بحبات الحصى، ومع ذلك فهي لا تكاد تخلو من الزبائن إلا في وقت متأخر من الليل أو بعد عراك دامي أسمع الجيران ما لذ وطاب من الكلمات الساقطة.

   "حميدو" صاحب المقهى شاب أسمر اللون مسالم ومرح، يتنقل بين الزبناء ممازحا هذا، ملقي بنكتة أكمل قراءة الموضوع »

Share

القمر المنشور /رحاب حسين الصائغ

مجموعة قصص قصيرة جداً  

2006    ///   2007  

الاهداء   

إلى كل غصة لمست

اشرعة القمر

و..  

رحاب حسين الصائغ 

تقديم

بقلم الناقد {.ثائر العذاري  

في (القمر المنشور) تعرفت على وجه جميل آخر لشاعرة طالما أعجبتني نصوصها وأذهلتني لغتها، فهي في هذه المجموعة تحاول خلع قناع الشاعرة ووضع قناع آخر هو قناع القاصة، غير أن حبها للشعر أو حب الشعر لها جعل المهمة عصية، فالتحم القناعان لتولد هذه المجموعة من النصوص المفتوحة، قصص بلغة الشعر أو شعر بثياب القصة، لا فرق، لكن المؤكد أن القارئ الكريم سيجد نفسه أمام لغة لم يألفها، لغة ثائرة ومتمردة وباحثة عن هوية جديدة في زمن فقدت فيه الهويات ثباتها وقيمتها أكمل قراءة الموضوع »

Share

رقصــــــــــــــــــــــــــة بقلم سامح عوده – فلسطين

عزف على أوتار سولاف هلال في قصتها " رقصة " 

تسطع كنور في صباح ربيعي هادئ، عندما تعانق خيوط الشمس، زهوراً، طريةً،

قد نمت في أمكنةٍ لم يخطر ببالنا أن تستيقظَ تلك الأزهار في هذه

الأمكنة، تتماوج مع نسائم الريح وهي تتمايلُ كموج رباني أهداه الله لنا،

ليسكب البهجة في نفوسنا، هذا المشهد الذي يتكررُ كثيراً في أراضٍ حباها

الله نعماً كثيرة، فتيقنُ أن طقوس البهجة قد بدأت تراقصُ الروح، بعودة

الربيع، وانبعاث الحياة في الأرض من جديد بعد خريف جرد الكون من بعض

جمالياته.

هكذا أنا، تستهويني النصوص الحالمة، فوجدتُ ذاتي قد نمى بداخلها " نرجس أكمل قراءة الموضوع »

Share

خمس قصص قصيرة/محمد شوكت الملط

"1"
المَن والزوجان
وقفت بجانب زوجها  فى أحلك الظروف…المؤازرة…الإنفاق عليه من مالها الخاص…التشجيع…مرت عدة سنوات …تحسنت أوضاعه …ذهب الفقر…وجاء المال الوفير…كانت جملته المعتادة ….عند عودته الى المنزل…. "وراء كل عظيم امرأة "…….كلما حقق نجاحا …سرعان ما يتحقق نجاح آخر…..فى قمة النجاح…بدأت اتباع سياسة المَن …والتذكير بأيام الفقر ……والذكريات الأليمة….لولاها ما تحسنت أوضاعه …ولبقىَّ فى زُمرة الفقراء والمحتاجين….تمادت فى أسلوبها الإستفزازى…..أظهر لها رفضه لتلك المعاملة… تألم…غضب..اشتد غضبه… لم يعد قادرا على التحمل… أكمل قراءة الموضوع »

Share

ارسل مشاركتك word
في صدانا يسمو الحرف حتى يلامس السماء العاشرة ..نتمنى لكم وقتا ممتعا فى قراءه ما تحتويه المجلة من ابداعات ابناء الأمة
الموسوعة الكبرى للشعراء

مواقع أدبية خاصة

الاعمال الكامله /صقر القاسمي

الدكتورة سعاد الصباح

صلاة عشتار أسماء القاسمي

معبد الشجن.. أسماء القاسمي

أغتراب الاقاحي فاطمة بوهراكة

بوح البياض /المطفى فرحات

البودار /جسن الافندي

في رحاب الله ورسولة/حسن بوشو

كلام يشبه شعرا محمد خالد القطمة

إمرأة بزي جسد/ وفاء عبد الرزاق

حداد التانغو لنسيمة بوصلاح

هموم الليل والدمع /عبدالله الحضبي

زمن لانهيار البلاهة /صليحة نعيجة

مدار القوسين لناصر لوحيشي

كتاب المشلول والجرف لنازك ضمرة

على صخر جسدها أحفر قصائدي

شفاة الرحيل لسعد العميدي

مواقع أدبية عامة

\
التقويم الشهري
الأرشيف
عدد الزوار
This site is protected by WP-CopyRightPro