أرشيف التصنيف ‘السرد’

أبو هواش في تونس الخضراء/ نبيل عوده

حدثني الدكتور مركوب الواتاوي  من حلقة دراويش منذر أبو هواش الحضارية ،

عن رحلة بحثية للباحث العظيم ،أوفدته على راسها واتا ، ليبحث في مسائل بلاد الله الواسعة ، ويرى ما يكون بشأنها في القادم من الأيام  ، وهي بلاد من المفروض ان لا يسكنها الا الورعين الطائعين المصادقين على حكم الباحث ، الخارجه كاللؤلؤ المكنون من قدح تحت أنفه يشبه الفم لدى الانسان الحديث . وشرح مركوب الواتاوي ان قافلة الباحث انطلقت من  جبال عمان ، تمخر عباب العمران  والصحاري نحو بلاد الله الواسعة ، وبعد مسيرة شهرين  في حساب لوحة المسامير ، التي كان يدق فيها عصر كل يوم مسمار جديد ليعرف عدد أيام الرحلة البحثية .. أطل على بلد جميلة تشع بالنور والنوار ، فاستطابت نفسه أكمل قراءة الموضوع »

Share

قصص منسيه/ماهر طلبه

قصص منسية

1- نوبة رجوع

قصة كان نفسي أكتبها ، فكرت كثير قوي في تفاصيلها خاصة بعد ما شدني من إيدي العسكري إللي مدفون في الأرض ، ونفسه يقوم من رقدته ، وإللي قدرت أفهم من التفاصيل الكثيرة إللي قريتها عنه وإللي سمعتها منه إنه مات علشان يحميني أنا .. مش بس مرة واحدة لكن كمان مرات عديدة ، ومش بس في مكان واحد لكن في عدة أماكن وفي كل مرة كان بيقوم تاني ويرجع يدافع عني أنا من جديد ، لكن المرة ده ومن ساعة ما اتمنعت نوبات الرجوع ، وفضلوا عليها موسيقى اللواء محمد عبد الوهاب أكمل قراءة الموضوع »

Share

رسائل من المغرب(رسالة الوداع) / محمد باقي محمد

     قد صدقت الرؤيا ، ومالت شمس الرحيل إلى مشرق الجهات ، هي الإبل تحنّ إلى مراتع الطفولة ، وإذن وداعاً فاس ، مرّة أخرى ذهبت بنا السبل جهات المدينة القديمة ، ولكن هذه المرة لا لشراء الهدايا التذكاريّة ، بل لاستكمال المشهد الفاسيّ ، والاطمئنان على شلو من الجسد كان قد تخلّف هناك ، ذلك أنّ للأمكنة سطوتها التي لا تقاوم !

    على ربض من الأرض ارتفع برج المدينة الشماليّ شامخاً مهيباً ، فيما نهض برجها الجنوبيّ على سفح آخر، يقطعهما وادي الجواهر الشهير ، لتنقسم المدينة إلى فصيّن لقلب واحد ، فاس الأندلس ، وفاس القيروان ، غير أنّ بناة فاس العتيدون أوصلوا البرجين ببعضهما عبر أكمل قراءة الموضوع »

Share

انتخابات العراق الملونة بقلم محسن الصفار

جلس سعيد وسط اهله واقربائه في اجتماعهم بمناسبة العيد تحت ضوء الشموع

لان الكهرباء مقطوعة كالعادة , وبعد التهاني والتبريكات وكعادة العراقيين

اخذ الحديث بين الرجال منحى سياسيا عندما سأله احد اقرباءه عن القائمة التي سيصوت لها في الانتخابات فرد سعيد بلا مبالاة :

- والله يا أخي انا حتى لا اعرف الفرق بين هذه القوائم العجيبة الغريبة والتي اصبح عددها بالالاف أكمل قراءة الموضوع »

Share

طقوس امرأة بريئة – 2 –/غريب عسقلاني

طقوس امرأة بريئة – 2 –/غريب عسقلاني 

1- يغلق عينيه لينام

نام..

لم يغلق عينيه..اقتربت منه مثل نسمة.. مررت كفها البيضاء أمام عينيه.. رمش فعبرت بياض العين.. جاست في صدره وتربعت على شرفة قلبه, وانطلقت بالغناء..

أكمل قراءة الموضوع »

Share

مجموعة قصص العتاريس/ الشربيني المهندس

مجموعة قصص العتاريس/ الشربيني المهندس

تفاخــر

احتدم النقاش بين الماء والنار 

رفرفت رايات التفاخر فانتفخت أوداج الماء حتى تكورت فتدحرج الثلج وكان لها صوت .. واستمرت زفرات النار واشتد فحيحها وعلت السنة اللهب وكان لها برق

اشتكي الضباب للأرض فاهتزت غضبا

عندها حدث التصادم فشعرت كرة الثلج بارتفاع حرارتها بينما كست البرودة النار أكمل قراءة الموضوع »

Share

رسائل من المغرب(الرسالة الثالثة) / محمد باقي محمد

رسائل من المغرب(الرسالة الثالثة) / محمد باقي محمد 

على موعد كنّا ، وكان الزمن يُشير إلى تمام الرابعة من الخامس في كانون الأول 2009  ، وكان المكان يذهب بنا جهات دارة الشعر المغربيّ في فاس ، ودارة الشعر هذه تنهض على ربض من المدينة القديمة على شكل بناء أرضيّ بسيط ، ولكن في إحالة بيّنة إلى أناقة ورهافة بالغتين، فوسط حديقة وارفة الظلال تزّيت الدارة بالأبيض كما هي مُعظم أبنية البلدة ، ليتداخل بالأخضر في تكوين بديع ، ولتفرد جسدها ككاعب لعوب ، وحين هرعنا إلى الداخل على فضول ، طالعتنا صالة باذخة على نحو مُفرط ، إذ – وعلى نحو ماتع – راح كلّ ركن فيها يعبق بالتاريخ في مغرب الجهات ، وهو يصدى مُتداخلاً بآخر صيحات أكمل قراءة الموضوع »

Share

ليلة القبض على سعيد/محسن الصفار

ليلة القبض على سعيد/محسن الصفار 

جمع سعيد اغراضه وحمل الحقائب في سيارة الاجرة وتوجه نحو المطار كي يلحق بطائرته التي ستحقق حلم حياته في حضور حفل زفاف ابنه المغترب والذي يصادف غدا , توجه نحو الجوازات بعد تسليم الحقائب وسلم على الضابط واعطاه جوازه نظر الضابط اليه مليا ثم قال:

- لم صورتك في الجواز بذقن وانت حليق الذقن ؟

تعجب سعيد من السؤال وقال:

- انا ذاهب لحضور مراسم عرس اب أكمل قراءة الموضوع »

Share

ثريّا السيراوية / نازك ضمرة

ثريّا السيراوية / نازك ضمرة

 

         اعتادت النساء على شرود ذهن ام ثريا، لا يقاطعن استغراقها، يجلسن الساعات الطوال، ترحب بهن، تجيب عن سؤال او اثنين، ثم يلاحظن الضيق على وجهها، وبعدها يبدأن بالتحدث فيما بينهن، كما هي عادة مجتمع النساء في قرية بيت سيرا، وتعود ام ثريا الى ذهولها. ام ثريا لا تريد ان تصدق ما حدث، تستعيد الساعات والايام والشهور واحداثها، فتنشغل بالتمتمة أكمل قراءة الموضوع »

Share

غريب عسقلاني – قصص قصيرة جدا


غريب عسقلاني – قصص قصيرة جدا

طقوس امرأة بريئة – 1 -
1 – موت

على لوحة الحاسوب ظهر..
طبع على خدها قبلة, وشك بين نهديها قرنفلة حمراء.. فاحت القرنفلة بالعبق.. نملتها شفتاه فتسربت القبلة الى دمها.. صارت أمواج رغبة..
عادت إلى حجرتها, كان رجلها يغط في نوم عميق, تقف على شفتيه ابتسامة بلهاء.. زرعت القرنفلة في غابة صدره, واندست مثل قطة في حضنه.. وشوشته, زم شفتيه على مضض.. فمات في القرنفلة العب أكمل قراءة الموضوع »

Share

رسائل من المغرب( الرساله الثانيه) / محمد باقي محمد

رسائل من المغرب( الرساله الثانيه) / محمد باقي محمد 

عند الصباح أفقنا على صوت المطر، وعلى نحو مُذهل بدت فاس بلدة طهوراً ، وعلى نحو مُذهل – أيضاً – بدت مُتصالحة مع ذاتها ، إذْ تمازج الحديث المُعاصر مع القديم على طرفي وادي الجواهر ، الذي راح يقسم المدينة بين فاس الأندلس ، التي قدم سكانها من الأندلس ، غبّ أن نزح العرب المسلمون من الأندلس باتحاد ملكي قشتالة فرديناند وإيزابيلا ضدهم ، ومن الطرف الآخر .. من القيروان جاء سكان فاس القيروان ليُشكّلوا فسيفساء بديعة في أكمل قراءة الموضوع »

Share

خمس قصص قصيرة جدا (12)كتبها : محمد شوكت الملط

خمس قصص قصيرة جدا (12)كتبها : محمد شوكت الملط

"1"
جار المنافق
قال المنافق لجاره : أنا أحبك مثل أخى …فورا تذكر الجار… هابيل وقابيل .
"2"
تنازع
تنازع كلبان على دجاجة ميتة … كانت من نصيب الذئب الذى أتى على نباحهما . أكمل قراءة الموضوع »

Share

من وحي “سأحاولكِ مرةً أخرى” * بقلم: زياد جيوسي

   من وحي "سأحاولكِ مرةً أخرى" * بقلم: زياد جيوسي

(طولكرم 5/11/2009) 

* كلّ ما هو بين أقواس هو للشّاعرة ريتا عودة، من مجموعتها الشّعريّة "سأحاولكِ مرةً أخرى"، 2008م. 

   يضمني طيفك الذي أحلم، يداعبني، يهمس لي: بحبك دمعي يبلل منديلي، أمسكه، أحاول مسح ألم الفراق، لعلي أفرحك بقرب اللقاء، فأنتَ لي (لا يليقُ باللَّبؤةِ إِلاَّ.. أَسَدٌ فريدٌ)، فمن غيركَ (الَّذي ينتظرني عند الأفقِ)، لذا (تراني أُحِبَّكَ) وأسأل نفسي: (أينثرُ أكمل قراءة الموضوع »

Share

قصة سعيد سالم الولايات المتحدة العربية

الولايات المتحــــدة العـــــربية
قصة قصيرة..سعيد سالم

****

-1-
أرهقنى تكرار الحلم حتى كرهت نومى وبت أخشى مواجهة الفراش. ما أن أستغرق فى النوم حتى أرى نفسى وسط محفل من محافل الملوك والرؤساء العرب.أجلس على مقعدى صامتا أرقب حواراتهم ومناقشاتهم بعينين زائغتين قلقتين وقلب واجف ملؤه أكمل قراءة الموضوع »

Share

رسائل من المغرب(الرسالة الاولى ) / محمد باقي محمد

 

رسائل من المغرب(الرسالة الاولى ) / محمد باقي محمد

إلى الغرب ، وعبر نافذة الطائرة بدا المحيط الأطلسي بهياً ومُهيباً ، وفي التو تداعت إلى ساح الذاكرة أصداء بعينها ، فهنا – مثلاً – وقف عقبة بن نافع مُخاطباً اليمّ العظيم ، الذي كان يُعرف باسم بحر الظلمات بقوله : " والله لو كنت أعرف بأنّ وراء هذا البحر يابسة لخضته بسيفي هذا في سبيل الإسلام " ، وإلى الشمال عبرت جحافل المسلمين مضيق جبل طارق إلى شبه جزيرة إيبيريا بقيادة طارق بن زياد وموسى بن نصير ، ومن الجبال المعروفة بجبال الريف ، التي أكمل قراءة الموضوع »

Share

قرار عربي بتمديد عام 2009 حتى اشعار اخر بقلم محسن الصفار

قرار عربي بتمديد عام 2009 حتى اشعار اخر بقلم محسن الصفار


استيقظ سعيد من النوم على رنين الهاتف تحسس في الظلمة حتى وجد الهاتف ورفع السماعة حيث فاجئه صوت صديقه وهو يقول بصوت متحمس :
– لماذا تاخرت في الرد ياسعيد مابك هل انت نائم ؟
اجابه سعيد وهو بين النائم والصاحي:
– وماذا يجب ان افعل في منتصف الليل ؟اقدم وصلة غنائية في الكاباريه ؟ طبعا نائم !! خير هل حصل شيئ ؟
اجابه صديقه بصوت يعلوه الحماس أكمل قراءة الموضوع »

Share

سيدة التل/عاطف سعد

سيدة التل بقلم عاطف سعد

هي ، سيدة قروية عادية وبسيطة  تعيش مع عائلتها في منزل يقع على أحد تلال جبل سلمان التي أقيمت عليه مستوطنة يتسهار اليهودية في أواسط الثمانينات من القرن الماضي . اشتهرت عند أهالي القرية ومكتب رصد الأنتهاكات الأستيطانية في محافظة نابلس باسم أم أيمن صوفان.في محضرها  تبدو السيدة أم أيمن أكبر من عمرها الحقيقي والبالغ 49 سنة  بعشر سنوات.  انعكس ذلك  بحدة   ملامح وجهها  وتسلل بعض التجاعيد أكمل قراءة الموضوع »

Share

10قصص قصيرة جدا/ماهر طلبه



10قصص قصيرة جدا/ماهر طلبه

 

1- جن سليمان

لألف عام لم ير نورا إلا فى قلبه ، حتى آمن لسليمان ، فانفتح القمقم وخرج ، الحيرة التى ارتسمت على وجهه عكست نفسها عبر المرايا والشاشات المعلقة ..

تعرف على عالمه الجديد .. لم يكن به كرسى ولا عصا ، فقط نجمة معلقة فى منتصف مساحة بيضا أكمل قراءة الموضوع »

Share

ارسل مشاركتك word
في صدانا يسمو الحرف حتى يلامس السماء العاشرة ..نتمنى لكم وقتا ممتعا فى قراءه ما تحتويه المجلة من ابداعات ابناء الأمة
الموسوعة الكبرى للشعراء

مواقع أدبية خاصة

الاعمال الكامله /صقر القاسمي

الدكتورة سعاد الصباح

صلاة عشتار أسماء القاسمي

معبد الشجن.. أسماء القاسمي

أغتراب الاقاحي فاطمة بوهراكة

بوح البياض /المطفى فرحات

البودار /جسن الافندي

في رحاب الله ورسولة/حسن بوشو

كلام يشبه شعرا محمد خالد القطمة

إمرأة بزي جسد/ وفاء عبد الرزاق

حداد التانغو لنسيمة بوصلاح

هموم الليل والدمع /عبدالله الحضبي

زمن لانهيار البلاهة /صليحة نعيجة

مدار القوسين لناصر لوحيشي

كتاب المشلول والجرف لنازك ضمرة

على صخر جسدها أحفر قصائدي

شفاة الرحيل لسعد العميدي

مواقع أدبية عامة

\
التقويم الشهري
الأرشيف
عدد الزوار
This site is protected by WP-CopyRightPro