يسر شبكة صدانا لثقافية أن ترحب بكم فى موقع كتابها السنوي

بوتقة المسك

Share

6 ردود لـ to “سجل زائري البوتقة”

  • نزار سرطاوي:

    نهنئ شبكة صدانا ممثلة بسمو الأميرة أسماء صقر القاسمي على هذا الإنجاز الكبير وهذا التميز الذي تحرص صدانا عليه أيما حرص.

    وإلى الأمام دائماً
    تحياتي
    نزار سرطاوي

  • بلقاسم عفيصه:

    رائع حقا هذا الصرح الجميل . ادام الله عطاء صدانا.

  • النحات :عبدالله ابو العباس.تونس:

    من هذا الخط القديم “الكوفي المزهر المورق”قدت كلمات العنوان وهي تحمل في اريجها
    ذاكرةحضارة تستجمع كلم الفرقان .بهذا الخط عرف العرب اول تدوين لكلمات الحق و به تشكلت ايات الاعجاز…
    ان اختيار المصمم للغلاف يوحي بهذا البعد التاريخي لاجلال الكلمة و اكبار المعنى النبيل و كذلك توقه الى خلود الفعل الانساني و لحظة الكتابة الابداعية.
    لقد جاء الكتاب عصارة شهد لاروع الاصدقاء و الكتاب و المبدعين و تصافحات فيه شاعرية القول عبر لغات عديدة لغة المتنبي و شكسبير و هوجو و لوركا و فانكوخ و الواسطي و كلكامش … نعم لغة الانسان المجرد من كل ذاتية محدودة و الممعن في احلام الوفاء الى انسانيته…
    شكرا على باحة الحلم الشاسعة و على بوتقة المسك و هي تؤسس لاول مبادرة في تاريخ التوثيق و الكتابة المعاصرة..
    شكرا الى الشيخة اسماء صقر القاسمي و كل من رافقها سهر الاعداد و التنسيق حتى يتسنى لنا استلطاف هذا الطيب
    تحياتي و دام الابداع و دام التميّز

  • الدكتور محمد الجاغوب:

    صدور النسخة الورقية من كتاب بوتقة المسك إنجاز عظيم يُجسّد ما أبدعته قرائح الشعراء العرب.
    الاحترام والتقدير لسمو الشيخة العربية راعية الأدب الشاعرة أسماء بنت صقر القاسمي وللأديبة المبدعة فاطمة بوهراكة، ولكل من شارك في إنجاز هذا العمل،،، وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم

  • كمال أبوسلمى:

    أحيي هذا العمل الماتع ,وإنه لمن دوعي سروري وغبطتي أن نرتقي بالذائقة ,ونستثمر الجهد والوقت لتقديم خدمات جليلة للأدب ,,هنيئا للشعر أنت الشاعرة القديرة فاطمة بوهراكة,,وهنيئا للإبداع والأدب والفكر الشاعرة الأميرة سمو الشيخة أسماء بنت صقر ,,

    وفقكم الله ,,

  • فوزية العلوي:

    خمائل أين منها جنات الأساطير ظل وبراح وأمواه عذاب ….هنا يتفيأ المسافر الظمأن وهنا تنبجس له العيون ثجاجات واعدات بالمن والسلوى…. جمع بين صدى الأولين من أسلافنا الشامخين وبريق من نحن الحاضرين وعناق مع الاخر الذي يؤمن باسهاماتنا في بناء صرح هذه الانسانية

أكتب تعليقا